اندونيسيا : نائب الرئيس يوسف كالا سيحضر اجتماعا لعملية كابول في أفغانستان

53

اندونيسيا : نائب الرئيس يوسف كالا سيحضر اجتماعا لعملية كابول في أفغانستان

اندونيسيا : نائب الرئيس يوسف كالا سيحضر اجتماعا لعملية كابول في أفغانستان

من المقرر أن يحضر نائب الرئيس الإندونيسي يوسف كالا اجتماعا لعملية كابول في افغانستان يوم 28 فبراير.

اندونيسيا : نائب الرئيس يوسف كالا سيحضر اجتماعا لعملية كابول في أفغانستان
اندونيسيا : نائب الرئيس يوسف كالا سيحضر اجتماعا لعملية كابول في أفغانستان

وقال عريف رشمان سفير إندونيسيا لدى أفغانستان للصحفيين ان،

“رئيس أفغانستان دعا نائب الرئيس لحضور عملية كابول كضيف شرف وطلب منه تبادل الخبرات الإندونيسية في حل الصراع خلال هذا الحدث”.

جاء هذا في جاكرتا يوم الأربعاء (14/02).

وتعتبرعملية كابول، التي عقدت لأول مرة في حزيران / يونيه 2017،

عملية سلام يقودها الأفغان تهدف إلى إحلال السلام والأمن والاستقرار في البلد بعد عقود من العنف.

إقرأ أيضا  اندونيسيا: اندونيسيا تحذرالأمم المتحدة من المستوطنات الاسرائيلية غير القانونية

وقالت أفغانستان يجب على الإجتماع أن يوفر مساحة للمشاركة المفتوحة، الأمر الذي سيخلق بدوره استقرارا لأمة آسيا الوسطى والمنطقة ككل وفقا لما جاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية.

وقال السفير عريف أن ممثلي 24 دولة على الأقل سيحضرون الاجتماع.

أكد الرئيس جوكو ويدودو مجددا التزام إندونيسيا بالسلام والمصالحة في أفغانستان خلال اجتماع مع الرئيس أشرف غنى في كابول الشهر الماضي.

وتعد هذه الزيارة الأولى التي يقوم بها زعيم إندونيسي إلى أفغانستان منذ حوالي ستة عقود.

قد يهمك : اندونيسيا : تعزيز التعاون الدفاعي بين ماليزيا وإندونيسيا لضمان استمرار الأمن الإقليمي

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات مغلقة.