السياحة

التعاملات المالية الإلكترونية للسياحة في إندونيسيا أصبحت اختياراً شعبياً

التعاملات المالية الإلكترونية للسياحة في إندونيسيا أصبحت اختياراً شعبياً

التعاملات المالية الإلكترونية للسياحة في إندونيسيا أصبحت اختياراً شعبياً

التعاملات المالية الإلكترونية للسياحة في إندونيسيا أصبحت اختياراً شعبياً

التعاملات المالية الإلكترونية للسياحة في إندونيسيا أصبحت اختياراً شعبياً (أخبار إندونيسيا) – أصبح الحجز عبر الإنترنت أكثر شعبية بين المسافرين الاندونيسيين، ومن المتوقع أيضا أن نمط الحياة المتنامي يشمل أيضاً المدفوعات غير النقدية.

التعاملات المالية الإلكترونية للسياحة في إندونيسيا أصبحت اختياراً شعبياً

التعاملات المالية الإلكترونية للسياحة في إندونيسيا أصبحت اختياراً شعبياً

روديانتو، وهو مسؤول تنفيذي يعمل في جاكرتا، على سبيل المثال، لديه عادة السفر إلى الخارج، إما للعمل أو للترفيه، ودائما يحجز تذاكر الطيران الخاصة به أو غرف الفنادق عبر الإنترنت، لأنه كما يقول: “يمكنك القيام بذلك في أي وقت وفي أي مكان. وهذا يعني أنه أكثر كفاءة من حيث الوقت والتكلفة “.

ولكن عندما يتعلق الأمر بإجراء معاملات مالية، اعترف بأنه كان في البداية موضع شك، حول استخدام بطاقة الائتمان الخاصة به، ولكن الفوائد التي توفرها البطاقة دفعته إلى استخدامها بثقة، خاصة عند السفر إلى سنغافورة وهونج كونج وكوريا الجنوبية واليابان وأماكن أخرى أصبحت فيها المعاملات النقدية أقل شيوعًا.

“أدفع دائماً ببطاقة الائتمان الخاصة بي، حتى عندما أدفع ثمن سيارة أجرة أو حافلة في كوريا، ومن خلال الاحتفاظ ببطاقة الائتمان، لا يتعين علي تحويل أموالي إلى عملة محلية.

وأضاف أنه إذا دفع أجرة سيارة أجرة بالعملة المحلية وكان لديه بواقي عملة بسيطة، فإن “الأموال الصغيرة المتبقية معي لا يمكن تحويلها إلى الروبية عندما أعود إلى الوطن”.

روديانتو هو واحد من العديد من الإندونيسيين من الطبقة الوسطى حيث أصبح السفر جزءًا من نمط حياتهم، ولكونهم معتادين على استخدام الإنترنت، فقد أصبح الكثيرون يقدمون على حجز تذاكر الطيران وغرف الفنادق بشكل رقمي، كما أصبح البعض منهم على دراية كاملة بالدفع الرقمي.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : إندونيسيا تسعى لتمرير قوانين لمكافحة الإرهاب بعد سلسلة هجمات

وتعد إندونيسيا واحدة من 27 دولة ومنطقة قد لفتت أنظار الشركة الرائدة عالمياً في مجال المدفوعات الرقمية فيزا، حيث قامت فيزا مؤخراً بإجراء مسح من خلال دراسة نوايا السفر العالمية (GTI) .

وقد كشفت دراسة GTI التي أجرتها شركة فيزا، والتي أجريت في الفترة ما بين شهري يونيو ويوليو 2017 ، عن بعض وجهات النظر المثيرة للاهتمام حول السفر، بما في ذلك كيف أصبح المسافرون على دراية أكبر بالتكنولوجيا لتخطيط رحلاتهم والانتقال إلى وجهاتهم.

على سبيل المثال، يعتمد المسافرون الإندونيسيون بشكل كبير على مصادر المعلومات عبر الإنترنت في كل مرحلة من مراحل السفر، 91 في المائة أثناء التخطيط، و 82 في المائة أثناء الحجز، بل أن 82 في المائة يحصلون على تأشيرات الدخول وحق الوصول عبر الإنترنت أثناء سفرهم إلى الخارج، حسبما كشفت الدراسة.

وقالت الدراسة أيضا في العامين الماضيين، سافر الاندونيسيين دوليا لقضاء وقت الفراغ بمعدل خمس رحلات يومياً، بينما في العامين المقبلين، سيكون المعدل أعلى في 5.4 رحلة، إن الدافع الأكثر شيوعًا للمسافرين الإندونيسيين للقيام بالسفر الدولي هو إجازة عائلية خلال العطلات، كما هو مذكور في الدراسة.

وكشفت الدراسة أيضا أنه عندما يتعلق الأمر بوجهات السفر، في العامين المقبلين، فإن 20 في المائة من الإندونيسيين سيذهبون إلى اليابان، تليها سنغافورة، التي تمثل 12 في المائة.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : سفارة الإمارات في إندونيسيا تدعو إلى أخذ الحيطة والحذر غداً

من جانبه، صرح رئيس شركة “بي تي فيزا وورلد وايد” العالمية ريكو عبد الرحمن، “بما أن التكنولوجيا والمدفوعات الإلكترونية قد أصبحت جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية، يمكننا أن نتوقع المزيد من المسافرين الإندونيسيين الذين يعتمدون على الدفعات الرقمية عند التخطيط أو الحجز أو السفر”.

وقال: “مع ازدياد شعبيتنا في مجال الدفع والتواصل بشكل غير مسبوق في جميع أنحاء العالم، نأمل أن يستخدم المسافرون الإندونيسيون بطاقات فيزا الخاصة بهم للاستمتاع بمبالغ خالية من المشاكل في أي مكان يذهبون إليه”.

“لزيادة تسريع قبول الدفع الإلكتروني في إندونيسيا، تعاونت فيزا مؤخرًا مع Cashlez لتوزيع 5،000 نقطة بيع متحركة (mPOS) بدون اتصال.

وأشار ريكو إلى أن الأجهزة في المدن السياحية الشهيرة، بما في ذلك بالي و لومبوك ويوغياكارتا وسولو و سورابايا و مالانغ وميدان و باندونغ.

يشار إلى أن أكثر الإندونيسيين على دراية بالتكنولوجيا عندما يتعلق الأمر بالسفر، لكن الكثيرين ربما لا يزالون يتخوفون من سلامة المدفوعات غير النقدية عند القيام برحلة.

فيما يلي بعض النصائح حول القيام برحلة آمنة وغير نقدية، أينما ذهبت، والتي نأمل أن تكون مفيدة:
• المدفوعات الإلكترونية أكثر أمنا وأكثر ملاءمة من حمل النقود، ابدأ الاعتماد على بطاقات الدفع الخاصة بك، وهي مريحة للغاية عند حجز غرفة في فندق أو شراء تذكرة طيران لرحلاتك.
• جلب مبلغ صغير نقدي من المال فقط. لا تحمل الكثير من النقود، على الرغم من أنك قد تحتاج إلى عملة بسيطة في جيبك، خاصة إذا كنت مسافراً إلى المناطق الريفية حيث تعتبر أجهزة التقاط البيانات الإلكترونية (EDC) أو أجهزة الصراف الآلي (ATM) أقل شيوعًا.
• اعتن ببطاقاتك ولا تقدم تفاصيل بطاقتك لأي شخص، استفد من الخزنة المقدمة من الفنادق للأشياء الثمينة، واحتفظ بكل معلومات بطاقة الدفع لنفسك يتضمن ذلك أرقام التعريف الشخصية وكلمات المرور وغيرها من المعلومات السرية، اتصل بالمصرف الذي تتعامل معه فورًا إذا فقدت بطاقتك أو سُرقت.
• احفظ جميع الإيصالات الخاصة بك وقم بمراجعة البيانات الخاصة بك بمجرد العودة إلى المنزل، تحقق من إيصالاتك بعناية وقارنها مع بياناتك الشهرية، راجع بياناتك بعناية واتصل بمصرف الإصدار فورًا إذا لاحظت أي رسوم مشبوهة أو غير صحيحة، هذه أيضًا طريقة رائعة للاحتفاظ بسجل للمبلغ الذي تنفقه في أيام العطلات بشكل عام، بحيث يمكنك التخطيط بشكل أفضل للرحلات المستقبلية.
• احتفظ بقائمة مكتوبة من جهات الاتصال المهمة مثل الأقارب والأصدقاء المهمين، في حالة فقد هاتفك أو سرق، بما في ذلك مركز الاتصال في البنك الذي أصدر بطاقاتك الائتمانية، والطوارئ العامة (112)، والطوارئ الطبية (119)، والشرطة (110)، ومكافحة الحرائق (113)، والإسعاف في حالات الطوارئ (118).
• تحقق من الأحداث المحلية الممتعة مثل المهرجانات والحفلات الموسيقية في المدينة التي تزورها، فوفقًا لأحدث دراسة لـ Visa GTI، يفضل المسافرون الاندونيسيون التفاعل مع الثقافة المحلية.

إقرأ أيضا  وزير المالية يجتمع في اندونيسيا مع نائب رئيس البنك الأسيوي للاستثمار في البنية التحتية
المصدر : الأثير

اترك تعليقا