اندونيسيا : البنك الدولي، مشروعات لتحسين حيازة الأراضي بالبلدان النامية

31

اندونيسيا : البنك الدولي، مشروعات لتحسين حيازة الأراضي بالبلدان النامية

اندونيسيا : البنك الدولي، مشروعات لتحسين حيازة الأراضي بالبلدان النامية (أخبار إندونيسيا) – قال الدكتور محمود محي الدين، النائب الأول لرئيس مجموعة البنك الدولي، إن مجموعة البنك تعمل حاليا مع البلدان النامية لتحسين نظم حيازة الأراضي لديها وتوسيع مظلة الحيازة المسجلة والمعتمدة وفقا للقانون من بينها إقليمي كاليمانتان وسومطرة في إندونيسيا، لتشجيع توحيد نظم حقوق ملكية الأراضي، مع التركيز بشكل خاص على المرأة ومجتمعات السكان الأصليين.

اندونيسيا : البنك الدولي، مشروعات لتحسين حيازة الأراضي بالبلدان النامية
اندونيسيا : البنك الدولي، مشروعات لتحسين حيازة الأراضي بالبلدان النامية

وأوضح “محي الدين” في مقالة أذاعها البنك الدولي تحت عنوان ” لماذا تدعم حقوق حيازة الأراضي التنمية أن البنك يقوم بترسيم حدود الغابات المملوكة للدولة باستخدام طرق قائمة على المشاركة لرسم الخرائط والتسجيل، بهدف تحقيق التنمية المستدامة.

وأضاف “محي الدين” أن تلك الجهود ساهمت في ترسيم حدود مليون هكتار من أراضي السكان الأصليين في نيكاراجوا بنسبة أكثر من 30% من مساحة البلاد- وإبرام عقود بها وتسجيلها، وهي عملية استفاد منها بعض أكثر فئات السكان ضعفا في البلاد. كما استهدفت هذه المبادرة تحسين قدرة نيكاراغوا على الاستجابة الفورية والفعالة لحالات الطوارئ.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : سيطلق الرئيس جوكو ويدودو عملية القطار السريع لمطار مينانغكاباو

وكشف “محي الدين” عن الاعداد حاليا لمشاريع جديدة في موزمبيق وتنزانيا لتوفير التسويات العرفية بعقود ملكية محلية تضمن الاعتراف القانوني بالحيازات المشاع، ومن ثم تدعيم حماية وإدارة هذه الأصول، إذ أنه من المقرر زيادة محفظة استثمار البنك الدولي في إدارة الأراضي وتأمين حيازتها بنسبة 39% في الفترة من 2017 إلى 2019.

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات مغلقة.