اندونيسيا : دوريات في سيمارانغ للحد من الهجمات الإرهابية المتعلقة بحرق السيارات

98

اندونيسيا : دوريات في سيمارانغ للحد من الهجمات الإرهابية المتعلقة بحرق السيارات

اندونيسيا : دوريات في سيمارانغ للحد من الهجمات الإرهابية المتعلقة بحرق السيارات (أخبار إندونيسيا) – قد أطلقت الشرطة دورية واسعة النطاق خلال الأيام القليلة الماضية للقضاء على سلسلة من الهجمات الإرهابية التي شملت حرق السيارات في سيمارانغ وحولها عاصمة مقاطعة جاوا الوسطى وما حولها.

اندونيسيا : دوريات في سيمارانغ للحد من الهجمات الإرهابية المتعلقة بحرق السيارات
اندونيسيا : دوريات في سيمارانغ للحد من الهجمات الإرهابية المتعلقة بحرق السيارات

صرح رئيس مفتشى شرطة مقاطعة جاوا الوسطى الجنرال تشوندرو كيرونو اليوم بأن الشرطة الإقليمية قامت بتعيين بعض أفرادها لمساعدة الدورية واسعة النطاق.

وكشف” تم تعيين نحو 450 من أفراد الشرطة الإقليمية لمساعدة شرطة مدينة سيمارانغ” ، وكشف.

وأشار إلى أنه على الرغم من إطلاق الدوريات على نطاق واسع ، إلا أن عدد الأفراد غير كافٍ بالنظر إلى الأراضي الشاسعة للمقاطعة.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : تكثف إندونيسيا حملتها الدبلوماسية ليتم انتخابها كعضو في مجلس الأمن الدولي

وشدد على أنه “من غير المرجح أن تسيطر الشرطة على كل شبر واحد وأن جهود دعم الذات العامة مطلوبة”.

وقال إن سلسلة الهجمات الإرهابية الأخيرة التي شملت حرق السيارات لم يكن لها أي تأثير على الجمهور.

وأشار إلى أن الجمهور أصبح أكثر اتحادًا لتأمين البيئة.

وكثفت شرطة مدينة سيمارانغ غارة على سائقي السيارات ، وخاصة راكبي الدراجات النارية ، خلال الأيام القليلة الماضية.

وذكر رئيس مفوض شرطة مدينة سيمارانغ ابيوسو سينو اجي ان الغارة جرت للحد من حركة الارهابيين.

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات مغلقة.