فلسطين النيابية تلتقي السفير الاندونيسي ووفدا برلمانيا ايرلنديا

38

فلسطين النيابية تلتقي السفير الاندونيسي ووفدا برلمانيا ايرلنديا

فلسطين النيابية تلتقي السفير الاندونيسي ووفدا برلمانيا ايرلنديا (أخبار إندونيسيا) – قال رئيس لجنة فلسطين النيابية المحامي يحيى السعود ان الاردن يتطلع لتعزيز العلاقات الثنائية بين الاردن واندونيسيا، تحديدا البرلمانية منها.

فلسطين النيابية تلتقي السفير الاندونيسي ووفدا برلمانيا ايرلنديا
فلسطين النيابية تلتقي السفير الاندونيسي ووفدا برلمانيا ايرلنديا

وثمن خلال لقاء اللجنة، اليوم الاثنين، السفير الاندونيسي لدى الاردن وفلسطين اندي رهميا نتو، الدور الذي تقوم به اندونيسيا في دعم القضية الفلسطينية وتعزيز صمود اهلها، داعيا الى زيادة اعداد السياح الاندونيسيين الى القدس، بما يساهم في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني.

وقال السفير الاندونيسي ان بلاده تتابع عن كثب التطورات على الساحة الفلسطينية والجرائم التي يقترفها الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني. كما التقت اللجنة وفدا برلمانيا ايرلنديا برئاسة زعيمة حزب “الشين فين” ماري لو ماكدونالد.

إقرأ أيضا  إندونيسيا تدين اطلاق كوريا الشمالية لصاروخ باليستي جديد

وثمن السعود الجهود الدبلوماسية الاردنية التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني لإعادة الزخم للقضية الفلسطينية، والتخفيف من العجز الذي تواجهه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بعد وقف الدعم الأميركي لها.

واكد السعود ان حل القضية الفلسطينية سيسهم في حل قضايا العنف بالمنطقة.

وعرض السعود لأثر موجات اللجوء السوري على الاردن والتي ساهمت في زيادة الضغط على موارده وبنيته التحتية، داعيا المجتمع الدولي للوقوف الى جانب الاردن لتمكينه من النهوض باعباء اللاجئين.

من جهته عبر اعضاء الوفد عن تفهمهم لحجم المعاناة التي يتعرض لها ابناء الشعب الفلسطيني جراء الاعتداءات التي يقترفها الاحتلال الاسرائيلي بحقهم، مؤكدين ضرورة تكثيف الجهود لايجاد حل سلمي وعادل للصراع الفلسطيني الاسرائيلي.

إقرأ أيضا  التصفيات النسوية الاسيوية: فوز اندونيسيا على المالديف
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات مغلقة.