معرض الدفاع الدولي الثامن يفتح أبوابه أمام الزوار في إندونيسيا

20

معرض الدفاع الدولي الثامن يفتح أبوابه أمام الزوار في إندونيسيا

معرض الدفاع الدولي الثامن يفتح أبوابه أمام الزوار في إندونيسيا (أخبار إندونيسيا) – افتتح معرض الدفاع الدولي الثامن أبوابه أمام الزوار في العاصمة الإندونيسية جاكارتا اليوم الأربعاء، وهو الأكبر من نوعه في جنوب شرق آسيا.

معرض الدفاع الدولي الثامن يفتح أبوابه أمام الزوار في إندونيسيا
معرض الدفاع الدولي الثامن يفتح أبوابه أمام الزوار في إندونيسيا

وحضر مراسم افتتاح المعرض الذي ترعاه وزارة الدفاع الإندونيسية، نائب الرئيس الإندونيسي “يوسف كالا”، ووزير الدفاع رياميزارد رياكودو، وعدد من وزراء الدفاع أو نوابهم من بلدان أخرى.

وفي كلمة له خلال مراسم الافتتاح قال رياكودو إن عدداً كبيراً من شركات الصناعات الدفاعية تشارك في المعرض.

وبين أن تلك الشركات متخصصة في الصناعات الدفاعية البحرية، والبرية، والجوية، وفي مجال الأمن.

إقرأ أيضا  المناطق الحدودية تظهر كوجهات مفضلة للزوار الدوليين

ولفت الوزير الإندونيسي إلى أن المعرض يعتبر الأكبر من نوعه في منطقة جنوب شرق آسيا.

وتطرق رياكودو إلى النجاح الذي حققته إندونيسيا وتركيا في صناعة دبابة من طراز “كابلان إم تي” التي صممت وطورت في تركيا من قبل شركة “FNSS” التركية وشركة “PT Pindad” الإندونيسية.

من جهة أخرى قال نائب وزير الدفاع التركي “ألب أصلان كفاكلي أوغلو”، إن رئاسة الصناعات التركية تشارك في المعرض، إلى جانب 16 شركة أخرى للصناعات الدفاعية التركية.

وأضاف كفاكلي أوغلو: “كنا في السابق نأتي إلى هكذا معارض كزوار، أما الآن فنحن عنصر فعال في المعرض”.

وبيّن أن هناك مشاريع مشتركة بين تركيا وإندونيسيا في الصناعات الدفاعية، منها مشروع لصناعة دبابات، ومشروع آخر لصناعة الغواصات.

إقرأ أيضا  إندونيسيا : سابانغ التروس تصل للابحار سابانج ٢٠١٧
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات مغلقة.