اندونيسيا : الحفاظ على المطبخ البيتاوي من الانقراض

834

اندونيسيا : الحفاظ على المطبخ البيتاوي من الانقراض

البيتاوي كلمة مشهورة تطلق على كل شيء أصوله تعود لجاكرتا التي كان اسمها قديما ( باتافيا ) وهذا يعني أن سكان هذه المدينة الذين تجمعهم المدينة وهم من أصول مختلفة ومتعددة قد أرجعوا أصلهم إلى المدينة القديمة، سواء كانت جذورهم الأصلية من جاوة أو من الصين أو حتى من حضرموت أو الهند، و كواحدة من أبناء العرق البيتاوي، شعرت فخرول زين بمسئوليتها في الحفاظ على جذورها وتراثها من الانقراض .

اندونيسيا : الحفاظ على المطبخ البيتاوي من الانقراض
اندونيسيا : الحفاظ على المطبخ البيتاوي من الانقراض

استقالت من عملها في مكتبها في يناير الماضي وقررت تطوير أعمالها في إعداد الطعام البيتاوي في استثمار عائلي.

“إن الطعام البيتاوي يطلق عليه بيتاوي ليس فقط بشأن المذاق، ولكنه أيضاً حول الشعور بذلك أثناء الطهي وأثناء الإعداد ثم وقت تناوله.

قال أحد سكان تشونديت، جاكرتا الشرقية، إن معظم الأطعمة البيتاوي معروفة بالإحساس والرائحة المميزة، ثم طريقة الإعداد والتجهيز في العمل الجماعي، والتي تجلب الطاقة للطهاة.

“في عائلتي ، كانت أمي دائماً مصدر الطاقة الرئيسي لنا حيث تجمع كل أطفالها السبعة و 10 أحفاد ليتجمعوا للتمتع بأطباق البيتاوي المذهلة” ، أضافت فخرول البالغة 38 سنة. وصفت فخرول العديد من الأطباق التقليدية الخاصة بمطبخ (BETAWI) من صنع والدتها، الحاجة،

Hajah Nena 65 ، بأنها غالباً ما تصنع أنواعا متعددة ومتنوعة، مثل Sayur Godog حساء البابايا غير الناضجة ، أو Opor Ayam الدجاج المطهو في حليب جوز الهند، كما تعشق Semur Jengkol و لا تنسى الطبق المحبوب جدا للإندونيسيين المتحدرين، من أصول عربية وهو Asinan أي تشكيلة الخضروات الحامضة ذات النمط البيتاوي مع سلطة مع صلصة الفول السوداني.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : مدير عام صندوق النقد تطلع على استعدادات أندونيسيا لاستضافة الاجتماعات السنوية

يوم الجمعة ، تعمل فخرول بمرافقه زوجها ، وكلاهما يرتدي ملابس البيتاوي التقليدية.

في مطعمها الصغير وتخدم عملائها في بازار الطهي البيتاوي الذي يعقد في تامان إسماعيل مرزوقي ، وسط جاكرتا. لم يكن يوسف بعيدًا عن موقف فخرول ، فقد كان مشغولًا بتحريك “بيتاوي دودول” ،

وهي (حلوى تقليدية لزجة) في مقلاة ضخمة من النحاس ، بينما كان صديقه “رضوان” يتفاعل بنشاط وضحك مع العديد من العملاء الذين يتذوقون حلوى الدودول.

وقالت فاخرول: “إنني راضية تماماً، لأني أرى بأن الناس ما زالوا يحبون طعم دودول البيتاوي”. على عكس Dodol من أماكن أخرى في إندونيسيا ، لدى Dodol البيتاوي سحرها الخاص.

إنه طعم لذيذ لأنه يحتوي على المزيد من حليب جوز الهند. جربها! تعود ملكية ” دودول” التجارية إلى “ريزال” ، وهو أيضاً بيتاوي ، ويعيش في “باسار مينغو” في جنوب جاكرتا. ورث العمل من والديه. أما يوسف فهو موظف في شركة Rizal وتعلم الصناعة منه لمدة ثلاث سنوات.

يقول يوسف: إن ريزال لديه استراتيجيته الخاصة في تسويق منتجاته ، وذلك عن طريق جلب المقالي الضخمة والقلي بها أمام العامة في كل سوق طهي أو معارض محلية، خصوصا إذا كان الحدث عن الثقافة البيتاوية.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : جنوب شرق آسيا، ثكنة داعش الجديدة

“إنه أمر مضحك ومليء بالتحديات عندما يأتي الشباب، الذين ليس لديهم أدنى فكرة عن ما هو الدودول . يسألون أسئلة عامة مثل “ما الذي تصنعونه؟” ، “ما هي المكونات؟” وقال رودي “31 عاما”:

“هل يمكنني محاولة التقليب؟”

في حين أن فخرول و يوسف هم من نسل Betawi الحقيقيين بالدم ،

فإن نورهاني لها طابعها الرومانسي الخاص في إعداد الطعام بالطريقة البيتاوية، رغم أنها ليست من دم بيتاوي . تساعد نورهاني ابنتها ، سيبرين ديواياني ، على بيع الجامو (مشروب عشبي خاص) ،

والبيليتوك ( مشروب البيتاوي العشبي والتوابل ) ، وعصيد البوبور (عصيدة الأرز المغطاة بحساء أسينان ولحم البقر). قررت نورهاني ، التي ولدت وترعرعت في مالانغ ، شرق جاوة ، الانتقال إلى العاصمة في عام 1967 والعيش في مينتينغ ، وسط جاكرتا.

قد يهمك : مطعم الحمراء بالعاصمه ماترام بجزيرة لومبوك إندونيسيا وهو مطعم حضرمي

كانت حياتها المبكرة في المدينة قد سمحت لها بتذوق أطباق البيتاوي المختلفة والوقوع في حبها.

“في الوقت الذي توفي فيه زوجي في عام 1995 ، بدأت مسيرتي المهنية كطاهية وذلك للبحث عن لقمة العيش والاستمرار في الكفاح بين أمواج هذه الحياة المتلاطمة.

إقرأ أيضا  منع قائد جيش إندونيسيا من دخول أمريكا

لقد صنعت العديد من أطباق البيتاوي في البداية ثم بدأت البيع لجيراني فقط. “كانت المرأة الأولى التي جربت فيها بوبور البيتاوي الذي أصنعه هي والدتي.

عندما طلبت منها أن تجرب، بكت فجأة وهي تقول إن الطعم مطابق للذوق الذي اعتادت أمها فعله. وأضافت: هذه هي اللحظة التي حصلت فيها على الثقة لبيعها لأشخاص آخرين.

“عاجلاً أم آجلاً ، سيكون عليّ أن أنقل موهبتي في الطهي إلى جانب صنع الأطعمة والمشروبات التقليدية إلى ابنتي” ، قالت ذلك، مشيرة إلى أنها تتوقع أن تتعلم ابنتها أيضاً كيفية طهي المأكولات التقليدية المجموعات العرقية الأخرى في إندونيسيا.

قد يهمك : مطعم الحمراء بالعاصمه ماترام بجزيرة لومبوك إندونيسيا وهو مطعم حضرمي

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات مغلقة.