اندونيسيا : الجولان جزء لا يتجزء من السيادة السورية

656

اندونيسيا : الجولان جزء لا يتجزء من السيادة السورية

اندونيسيا : الجولان جزء لا يتجزء من السيادة السورية (أخبار إندونيسيا) – أعلنت الخارجية الإندونيسية، رفضها القاطع اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية المحتلة، مؤكدة أن الجولان ، “جزء لا يتجزء من السيادة السورية”.

اندونيسيا : الجولان جزء لا يتجزء من السيادة السورية
اندونيسيا : الجولان جزء لا يتجزء من السيادة السورية

وقالت الوزارة في بيان نقلته وسائل إعلام محلية، الثلاثاء، إن “هذا الاعتراف لا يساعد في جهود إحلال السلام والاستقرار الإقليميين”.

وأضافت أن، “إندونيسيا مازالت تعترف بأن مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل منذ حرب عام 1967، جزء لا يتجزأ من سيادة الجمهورية السورية”.

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في البيت الأبيض، وبحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مرسوما رئاسيا يعترف بـ”سيادة”، إسرائيل على الغولان المحتلة.

إقرأ أيضا  شركات إندونيسية تعارض التمييز ضد زيت النخيل في الاتحاد الأوروبي

وأوضحت الوزارة أن موقف إندونيسيا يستند إلى المبادئ الواردة في ميثاق الأمم المتحدة فيما يتعلق باحترام سيادة كل دولة وسلامة أراضيها، فضلا عن قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بمرتفعات الجولان.

وأشارت أن إندونيسيا تدعو دول العالم إلى مواصلة احترام القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، والاسترشاد بقرارات الأمم المتحدة المتعلقة بتعزيز عملية السلام في منطقة الشرق الأوسط.

واحتلت إسرائيل مرتفعات الجولان السورية عام 1967، وأقر الكنيست (البرلمان) في عام 1981 قانون ضمها إلى إسرائيل، لكن المجتمع الدولي لا يزال ينظر إلى المنطقة على أنها أراض سورية محتلة.

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات مغلقة.