اندونيسيا : هل الوضع في إندونيسيا مثير للقلق؟

507

اندونيسيا : هل الوضع في إندونيسيا مثير للقلق؟

تواجه حالياً كل من الأرغنتين وتركيا في مشاكل مرة أخرى، وبدأ المتداولون الذين أقبلوا على شراء عملات الدول الناشئة في التفكير من الدولة التالية التي ستلحق بهما؟.

اندونيسيا : هل الوضع في إندونيسيا مثير للقلق؟
اندونيسيا : هل الوضع في إندونيسيا مثير للقلق؟

طلبت الأرغنتين من صندوق النقد الدولي توفير قروض بقيمة 30 مليار دولار لمساعدتها في وقف تراجع البيزو، حيث هبطت عملتها أمام االدولار 17% منذ بداية العام حتى الآن،

كما انخفضت الليرة التركية أيضاً لمستويات قياسية خلال العام.

وفي آسيا توجهت الأنظار نحو إندونيسيا – أحد خمسة اقتصادات هشة وفقاً لـ “مورجان ستانلي”،

بسبب أنها أكثر عرضة للصدمات الخارجية

– وتراجعت العملة الإندونيسية دون المستوى النفسي الهام 14000، مما قد يجبر المركزي الإندونيسي على رفع سعر الفائدة الأسبوع القادم.

إقرأ أيضا  طائرتنا تغادر إلى إندونيسيا للمشاركة في الآسيوية

قد يهمك : اندونيسيا : تهديد نظام التجارة الحرة يثير المخاوف حول النمو في جنوب شرق آسيا

حالة الأسواق الناشئة

– تعد علاقات إندونيسيا بالممولين الأجانب جامدة، ولم تسمح الدولة لـ “جيه بي مورجان تشيس”،

إلا مؤخراً بالتعامل في سنداتها السيادية، وبعد أكثر من عام من الحظر عندما قام فريق بحثي بالبنك الأمريكي بتخفيض تصنيف أسهم إندونيسية.

– الروبية الإندونيسية ليست باهظة الثمن بناءً على سعر الصرف الحقيقي الفعلي، وفقًا لبيانات “رينيسانس كابيتال”،

وتحقق السندات الحكومية المقيمة بالعملة المحلية لأجل عام واحد عائدا جذابا عند 5.4%.

– ولو أن هناك عملة في الأسواق الناشئة الآسيوية تتداول بأكثر من قيمتها فهي اليوان الصيني،

إقرأ أيضا  التغييرات في أسعار النفط والغاز “إيجابية” للمستثمرين

وبالرغم من ذلك فليس هناك أحد المتداولين يريد مهاجمة العملة المدعومة بـ 3.1 تريليون دولار من الاحتياطيات الأجنبية.

– بدأ الدولار العام الحالي ضعيفاً، مما عزز شراء المستثمرين حول العالم لشراء عملات الأسواق الناشئة.

هل تقلق إندونيسيا؟

– عندما بدأت العملة الخضراء في الارتفاع، وصعدت عائدات الخزانة الأمريكية أيضاً،

لم يعد أمام المستثمرين سوى خيارات قليلة من أجل تقليل المخاطر والعودة للمرجع الرئيسي،

ومع امتلاك الأجانب لحوالي ثلث سندات إندونيسيا، زادت معاناة السوق.

– ومن المعلوم أن الأوقات السيئة تدفع المستثمرين للتركيز على السلبيات، حيث تُعد الليرة التركية واحدة من أرخص عملات الأسواق الناشئة،

ولكن تسجل الدولة أيضًا عجزًا في الحساب الجاري بنسبة 5.4%.

إقرأ أيضا  رئيس إندونيسيا يزور كوريا الجنوبية الأسبوع المقبل

– وعلى النقيض، تشير تقديرات صندوق النقد الدولي إلى أن عجز إندونيسيا سيتسع إلى 1.9% خلال العام من 1.7%.

– لم ترتفع علاوة المخاطر في إندونيسيا إلى المستويات التي وصلت إليها في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 ،

بعد الفوز المفاجئ للرئيس الأمريكي “ترامب” في الانتخابات، لذلك فلا داعي للقلق بعد.

  1. […] : هل الإندومي تشكل خطرا على الصحة ؟  (أخبار إندونيسيا) – […]

التعليقات مغلقة.