اندونيسيا : وصل عجز الحساب الجاري في الربع الرابع من عام 2018 إلى 3.57 في المائة

اندونيسيا : وصل عجز الحساب الجاري في الربع الرابع من عام 2018 إلى 3.57 في المائة

اندونيسيا : وصل عجز الحساب الجاري في الربع الرابع من عام 2018 إلى 3.57 في المائة (أخبار إندونيسيا) – ارتفع عجز الحساب الجاري في إندونيسيا في الربع الأخير من العام الماضي إلى 9.1 مليار دولار أمريكي أو 3.57 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي ، ويرجع ذلك جزئياً إلى زيادة الواردات عن الصادرات.

اندونيسيا : وصل عجز الحساب الجاري في الربع الرابع من عام 2018 إلى 3.57 في المائة

ذكرت ياتى كورنيواتى المدير التنفيذى لإدارة الاحصاءات فى بنك اندونيسيا هنا اليوم ان تدهور الاداء التجاري جاء نتيجة للطلب المرتفع على البضائع المستوردة مما أدى إلى عجز اعمق في تجارة السلع.

في الربع الرابع من عام 2018 ، سجلت التجارة في السلع عجزا قدره 2.6 مليار دولار وشهدت تجارة الخدمات عجزا قدره 1.6 مليار دولار.

وقالت “ان العجز يرجع اساسا الى تلبية الاحتياجات الانتاجية”.

وبالإشارة إلى بيانات استقصاء المعلومات ، فإن العجز الشديد المستمر في الدخل الأولي قد ضغط أيضًا على الحساب الجاري طوال العام الماضي. في الربع الأخير من عام 2018 وحده ، شهد الدخل الأولي عجزًا قدره 7 مليارات دولار.

نتيجة لتزايد العجز في الحساب الجاري في الربع الرابع من عام 2018 ، مقارنة بعام 2017 ، تضاعف تقريبا عجز الحساب الجاري طوال عام 2018 إلى 31.1 مليار دولار ، وهو ما يمثل 2.98 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي. في عام 2017 ، بلغ عجز الحساب الجاري 16.2 مليار دولار أو 1.6 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي.

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------