متفرقات

اندونيسيا : براڤو باسويدان

اندونيسيا : براڤو باسويدان

اندونيسيا : براڤو باسويدان

اندونيسيا : براڤو باسويدان

اندونيسيا : براڤو باسويدان (أخبار إندونيسيا) – نحن كقاطنين في جاكرتا، شعرنا بالفعل بأنه قد خففت دورة الألعاب الآسيوية لعام 2018، التي عقدت في جاكرتا هذا العام، من الازدحام المروري السيئ في المدينة، وعكس ما كنا نتوقع من نتائج متشائمة وسلبية، ولكن هذه المرة أفادنا التعلم من بكين، التي نجحت سابقاً في الحد من الاختناقات المرورية وتلوث الهواء خلال دورة الألعاب الأولمبية لعام 2008، وقد نفذت جاكارتا سياسة غريبة تم فيها حظر السيارات في أيام معينة اعتمادًا على ما إذا كانت لوحاتها تنتهي بأرقام فردية أو زوجية.

اندونيسيا : براڤو باسويدان

اندونيسيا : براڤو باسويدان

وقد سجلت وكالة النقل في جاكرتا أن السرعة المتوسطة على الطرق الخاضعة للنظام الجديد، زادت بنسبة 37 في المائة بينما انخفض متوسط زمن الرحلة بنسبة 23 في المائة.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : أندونيسيا ترغب في الاستثمار بالجزائر

وقال رياضيون ومسؤولون إنهم واجهوا بعض الاختناقات المرورية التي تتوجه إلى الملاعب الرياضية، وذلك لأنهم كانوا يستخدمون الطرق المحظورة، ولكن تتم عادةً مرافقتهم من قبل سيارات الشرطة.

وهناك أيضا زيادة في استخدام وسائل النقل العام. حيث شهدت شركة ترانس جاكرتا للحافلات زيادة بنسبة 40٪ في أعداد المسافرين، كما تم تسجيل جودة هواء أفضل وأنظف، بالقرب من دائرة المرور في إندونيسيا في وسط جاكرتا وكيلابا غادينغ في شمال جاكرتا، وقد دفع هذا النجاح سلطات النقل إلى النظر في تمديد سياسة المرور بعد الألعاب، وهي فكرة جيدة على الرغم من الشكاوى الكثيرة من سائقي السيارات، بالنظر إلى الآثار الإيجابية التي شعرت بها خلال الحدث.

ومع ذلك، فبدون وجود عدد كافٍ من مسؤولي الشرطة والنقل، فمن المحتمل أن يخترق السائقون، خاصة أولئك القادمون من المناطق غير المرتبطة بوسائل النقل العامة الجيدة، القانون، وقد يتجاوزون اللوائح الجديدة.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : وان عزيزة تلتقي الرئيس الإندونيسي

يجب أن يكون نجاح التحكم في حركة المرور على نطاق واسع خلال دورة الألعاب، فرصة لزيادة إصلاح حركة المرور والنقل في العاصمة، ويجب توسيع وسائل أسرع وأفضل مثل MRT والقطار السريع (LRT) ويجب أن تكون الطرق فعالة وأكثر مراقبة، بحيث تقلل بشكل كبير أوقات العبور وتصل إلى أكبر عدد من الناس.

وبدون هذه الجهود، قد يتم تجاهل هذه القوانين الجديدة، وقد تصبح مجرد ذكرى جيدة عشناها في موسم الألعاب الآسيوية، ولكن هناك ما نخشاه بالفعل، فمع قيام الحكومة وشركات السيارات بتقديم حوافز لشراء السيارات، فقد يصبح شراء سيارة جديدة برقم لوحة مختلف هو الحل الذي سيختاره الأغنياء.

وقد نمت مبيعات السيارات بنسبة 6.35 في المائة في النصف الأول من العام إلى 661، 215 سيارة بأكثر من الفترة المساوية من العام الماضي ، والتي بلغت 619،212 سيارة، وفقا لرابطة شركات صناعة السيارات الإندونيسية (Gaikindo).

إقرأ أيضا  أخبار إندونيسيا | إنقاذ مئات الأشخاص من الاحتجاز لدى متمردين في إقليم بابوا

وقد عزت “بي تي تويوتا – أسترا موتور” زيادة المبيعات إلى القيود المفروضة على حركة المرور، حيث اختار العديد من العملاء ذوي الدخل المرتفع السيارات الجديدة بدلاً من الانتقال إلى وسائل النقل العام لحركتهم اليومية، إذا كان هذا هو الحل الاضطراري للأغنياء، فسيتم انسداد الطرق مجددًا في النهاية.

إسماعيل العطاس

المصدر : الأثير

اترك تعليقا