السياسية

إندونيسيا نموذج للدولة العلمانية ذات الأغلبية الإسلامية

إندونيسيا نموذج للدولة العلمانية ذات الأغلبية الإسلامية

إندونيسيا نموذج للدولة العلمانية ذات الأغلبية الإسلامية، البانشاسيلا كانت هي السر الرئيسي.

فلسفة الدولة هي طريقة للحفاظ على اندونيسيا المتحدة.

في دستور عام 1945 تحدَّد البانتشاسيلا بوصفها تجسيدا للمبادئ الأساسية للدولة الاندونيسية المستقلة . وقد تم الإعلان عن هذه المبادئ الخمسة في خطاب سوكارنو الشهير، والذي أعطى للّجنة التحضيرية للاستقلال في 1 يونيو 1945.

إندونيسيا نموذج للدولة العلمانية ذات الأغلبية الإسلامية

إندونيسيا نموذج للدولة العلمانية ذات الأغلبية الإسلامية

وباختصار، فإنه وفقا للترتيب الوارد في الدستور ومبادئ البانشاسيلا هي:

  • الإيمان بإله واحد.
  • إنسانية عادلة ومتحضرة
  • وحدة إندونيسيا
  • الديمقراطية تقودها الحكمة الداخلية في توحّد ناشئ من المداولات بين الممثلين.
  • العدالة الاجتماعية لجميع أفراد الشعب الإندونيسي

بيان سوكارنو هذا للبانشاسيلا، في حين أنه بسيط في الشكل، ولكنه قد نتج عنه تطورا وتعقيدا بسبب تعدد الاحتياجات الأيديولوجية للدولة الجديدة. وعلى النقيض من ذلك، فإنه خرج في ذلك الحين ثلة من القوميين المسلمين الذين أصروا على الهوية الإسلامية للدولة الجديدة، ولكن دون جدوى، فقد أصر واضعو البانتشاسيلا على هوية محايدة ثقافيا، ومتوافقة مع الأيديولوجيات الديمقراطية أو الماركسية، وفضلوا أن يكون الدستور جامعا لكل الفوارق الشاسعة الثقافية للسكان المحليين من مختلف الأعراق والخلفيات الغير متجانسة.

مثل اللغة الوطنية – الإندونيسية – التي روّج لها سوكارنو أيضا، ومن المعلوم أيضا أن البانتشاسيلا لم تأت لتخدم أي مجموعة عرقية معينة، ولكنها أتت لحماية القيم الأساسية للثقافة “الاندونيسية” لأي عرق أو جنس، لتكون أقوى دعائم البناية السياسية.

إقرأ أيضا  السفير الإندونيسي في لبنان يحضر مؤتمر الإستثمار والتجارة السنوي