20% من طلاب إندونيسيا يدعمون إنشاء خلافة إسلامية

72

20% من طلاب إندونيسيا يدعمون إنشاء خلافة إسلامية – أخبار إندونيسيا

20% من طلاب إندونيسيا يدعمون إنشاء خلافة إسلامية

تدل نتائج استطلاع للرأي العام جرى في إندونيسيا، على أن نحو 20% من طلاب المدارس والجامعات في البلاد يؤيدون فكرة إنشاء الخلافة في بلادهم بدلا من الحكومة العلمانية الحالية.

20% من طلاب إندونيسيا يدعمون إنشاء خلافة إسلامية
20% من طلاب إندونيسيا يدعمون إنشاء خلافة إسلامية

وشمل الاستطلاع الذي أجرته منظمة “ألفارا” ومقرها في جاكارتا، أكثر من 4200 طالب،

في المدارس والجامعات الواقعة في جزيرة جافا التي يقطنها نصف سكان البلاد.

وقال أكثر من 20% من الطلاب المشاركين في الاستطلاع إنهم جاهزون للجهاد لتحقيق إنشاء الخلافة.

وجاء في تقرير للمنظمة، نشر الثلاثاء الماضي، أن هذه الأرقام تدل على أن “التعليم غير المتزمت دخل المدارس والجامعات”.

وأضاف التقرير: “يجب على الحكومة والمنظمات الإسلامية المعتدلة أن تتخذ خطوات ثابتة لمنع ذلك وتخضر أوساط الطلاب وتحدثهم باللغة التي يفهمونها”.

من جهتها، تحذر السلطات الإندونيسية من التأثير المتزايد للأفكار الإسلامية المتطرفة في المؤسسات الطلابية.

إقرأ أيضا  الوزارة : شركات لتقاسم ركوب عبر الإنترنت على استعداد للالتزام بالتشريعات الجديدة

ويحاول الرئيس الإندونيسي جوكوى ويدودو وحكومته ردع النفوذ المتزايد للجماعات المتطرفة في الجامعات والمدارس.

فمثلا، وافق برلمان البلاد، في أكتوبر الماضي، على أمر أصدره جوكوى، يحظر إنشاء أية،

مؤسسات اجتماعية تتناقض عقيدتها مع عقيدة الدولة العلمانية.

وأصبحت منظمة “حزب التحرير” أول منظمة يجب إلغاؤها في إندونيسيا وفق القانون الجديد.

كما ألقى الرئيس جوكوى عدة كلمات في مدارس البلاد أشار فيها إلى تعددية الشعب الإندونيسي وأهمية الوحدة الوطنية.

وفي سبتمبر الماضي، دعا جوكوى ، في مؤتمر للتعليم، إلى تعزيز العقيدة العلمانية في مجال التعليم.

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات مغلقة.