وزير التجارة إندونيسيا : نسعى لزيادة حجم التجارة والاستثمار مع مصر

0 24

وزير التجارة إندونيسيا : نسعى لزيادة حجم التجارة والاستثمار مع مصر

وزير التجارة إندونيسيا : نسعى لزيادة حجم التجارة والاستثمار مع مصر (أخبار إندونيسيا) – قال انغارتياستو لوكيتا، وزير التجارة الإندونيسى، إن العلاقات مع مصر تنمو بشكل ملحوظ، ولكن يمكن أن تكون أفضل لاخراجها من نفق المحدودية، حيث يوجد سعي لزيادة التجارة والاستثمارات بين البلدين.

وزير التجارة إندونيسيا : نسعى لزيادة حجم التجارة والاستثمار مع مصروأضاف «لوكيتا»، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، بالعاصمة جاكرتا، أنه تحدث مع رجال الأعمال المصريين حول إيجاد حل لمشكلة الأسعار والقيود المفروضة على الواردات من ناحية الجانب المصرى. وشدد على أنهم يسعون إلى تسهيل مصالح الطرفين المصرى والإندونيسى، خاصة في القطاعات التي تشهد تعاون كبير بالفعل مثل البن والمستلزمات المكتبية. وأكد الوزير على أنه تم تنظيم ندوة حول البن، صباح الجمعة، حضرها رجال الأعمال من الجانبين تحت رعاية وزارة التجارة، لبحث حل تلك المشكلات.

ولفت إلى وجود بعض المعوقات فيما يتعلق بإجراءات الاستيراد والتصدير، حيث يجب تسجيل الشركات في مصر وهذا أحد التحديات، موضحا أن السفير حلمى فوزى،سفير أندونيسيا في القاهرة، يسعى للتوصل إلى حلول من خلال لقاءاته مع الوزراء المصريين، لافتا إلى أنه يمكن أن يكتب خطابا إلى الحكومة المصرية إذا استدعى الأمر.

وقال انغارتياستو لوكيتا إن بلاده عبارة سوق مفتوحة، فخلال 3 سنوات تحت رعاية إدارة الرئيس جوكو ويدودو استطاعت الوزارة الانتهاء من 15 اتفاقية تجارية، آملين في عقد 13 اتفاقية خلال العام المقبل.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : إندونيسيا تدرج صكين بـ3 مليارات دولار في ناسداك دبي

وبسؤاله عن الحرب التجارية بين واشنطن وبكين وتأثيرها على التجارة العالمية، قال إنها لم تؤثر سوى على 0.5 % على التجارة، ولكن يمكن أن يكون التأثير أكبر. وأوضح أن أندونيسيا تسطيع أن تجعل العالم يرى أن نظام التجارة المتعددة أفضل من الحمائية الاقتصادية.

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.