وجه الإسلام المعتدل في إندونيسيا مرشح جديد لجائزة نوبل للسلام

839

وجه الإسلام المعتدل في إندونيسيا مرشح جديد لجائزة نوبل للسلام

وجه الإسلام المعتدل في إندونيسيا مرشح جديد لجائزة نوبل للسلام (أخبار إندونيسيا) – تعد نهضة العلماء والمحمدية أهم المنظمات الإسلامية في البلاد. إن هذه المنظمتين العريقتين ضروريتان لوقف موجة التطرف الديني. هكذا يقول فرانز ماغنيس سوسينو ، الفيلسوف الإندونيسي الشهير: “بفضلهما بعد الله فإن لدينا تسامح وسلام واستقرار”.

وجه الإسلام المعتدل في إندونيسيا مرشح جديد لجائزة نوبل للسلاموتدعم الأكثرية من علماء إندونيسيا ترشيح نهضة العلماء والمحمدية – المنظمتين الإسلاميتين المعتدلتين الرئيسيتين في إندونيسيا – لجائزة نوبل للسلام ، مشيرين إلى أن المجموعتين تلعبان دوراً رئيسياً في تعزيز التسامح الديني.

يقول السيد فرانز إن المنظمتين ساعدتا في تشكيل وجه الإسلام الإندونيسي الحقيقي الذي جاء رحمة للعالمين. ويردف بقوله: “هذا مختلف تمامًا عما يحاول المتطرفون تصويره”.

إقرأ أيضا  إندونيسيا : أكاديمية الحرمين السعودية في جاكرتا تستضيف بطولة السفير الخامسة لكرة القدم1439هـ

يضيف: أن كلا المنظمتين، اللتين تم تأسيسهما قبل الاستقلال، كان لهما دور أساسي في بناء الأمة الإندونيسية. يقول: “بفضلهم، ظل الإسلام الإندونيسي معتدلاً؛ وأن الإندونيسيين يتمتعون بالسلام الداخلي؛ وأن إندونيسيا عامل استقرار مهم في جنوب شرق آسيا والعالم”.

التعليقات مغلقة.