هل يخاف فعلا جوكوي من الجبهة الدفاعية الإسلامية  FPI

0 1٬045

هل يخاف فعلا جوكوي من الجبهة الدفاعية الإسلامية  FPI

هاشتاق انتشر في تويتر صباح اليوم في تويتر إندونيسيا #JokowiTakutFPI (#JokowiAfraidofFPI)  بعد تعليقات صدرت من وزير الشؤون الدينية فخر الرازي، والتي اقترح فيها أن يتم تجديد ترخيص منظمة جبهة الدفاع عن الإسلام  (FPI)  .

يذكر أنها قد انتهت صلاحية تصريح FPI  في في يونيو من هذا العام، ويصف كثير من المحللين لقضايا الإسلام السياسي بأن هذه المجموعة متشددة تشتهر بالعنف، وبالقيام بجولات تخريبية لما يتناقض مع المعتقدات التي يؤمنون بها بدوافع دينية. وكان عدد من المسؤولين الحكوميين قد شككوا في تجديد التراخيص التي تساعد على بقاء هذه المنظمة.

وقال رئيس هيئه أركان الرئاسة الإندونيسية ، مولدوكو ، في يوليو الماضي، إنه ينبغي على الجبهة الدفاعية الإسلامية FPI  محاولة تطوير “أيديولوجيات أخرى” وإزالة مصطلح “الخلافة” من نظامها الأساسي.

إقرأ أيضا  إندونيسيا تدعو لتخصيص يوم دولي لمناهضة الاستيطان

لكن في الآونة الأخيرة، يبدو أن الحكومة قد عكست موقفها. وقال فخر الرازي وزير الشؤون الدينية إن منظمة الجبهة الدفاعية  FPI شاركت “في النهوض بالبلاد” ووصف  FPI بأنها “ربح للأمة الإسلامية”.

وقال فخر الرازي في مناقشة مع قادة المنظمات الشعبية الإسلامية يوم الأربعاء ، حسبما نقل موقع وزارة الشؤون الدينية على الإنترنت “أنا أول من يؤيد تجديد ترخيص منظمة الجبهة الدفاعية الإسلامية FPI “.

ولكن هذه التصريحات المفاجئة قوبلت بالارتباك وخيبة الأمل من مؤيدي الرئيس جوكو “جوكوي” ويدودو على الإنترنت ، الذين عبروا عن مشاعرهم مع الهاشتاج #JokowiTakutFPI.

اللافت في الأمر أن إدارة جوكو ويدودو قد شنت حملة ضد “التطرف” في الأسابيع الأخيرة. وقد وقع الرئيس لائحة حكومية بشأن ملاحقة الأعمال التي تنطوي على استخدام العنف والإرهاب واللاتسامح، في حين أصدرت 11 وزارة وهيئات حكومية مرسومًا مشتركًا بشأن التطرف بين موظفي الخدمة المدنية.

إقرأ أيضا  اندونيسيا: الوزيرة ريتنو مارسودي تدعو إلى تقليل النفايات البلاستيكية

هذا وقد كان لجوكووي نفسه علاقة عدوانية مع الجبهة الدفاعية الإسلامية FPI  منذ حملته  الأولى ليصبح حاكم جاكرتا في عام 2012 ، بل وقامت هذه المجموعة بتنصيب حاكما لجاكرتا بشكل وهمي، أيضا حاولت دعم منافسه فوزي بوو لولاية ثانية الذي كان حاكما لجاكرتا آنذاك واحتجت بقوة على نائبه المسيحي الإندونيسي ذوي الجذور الصينية  باسوكي تجاهتجا بورناما “أهوك” .

وقد كان FPI أحد أكثر منتقدي الحكومة صراحةً منذ أن فاز جوكوي بالرئاسة في عام 2014 ، بل وكان أحد المنظمين الرئيسيين للتجمعات الهائلة المناهضة لأهوك ( باسوكي تجاهتجا بورناما ) في عامي 2016 و 2017 والتي أدت في النهاية إلى إسقاط محاكمة غير عادلة على حاكم جاكرتا في ذلك الوقت و إدانة بتهمة التجديف بشكل تجريمي كما يراها البعض، وبأنه تم الحكم عليه فقط من أجل تهدئة المجتمع .

إقرأ أيضا  اندونيسيا : حاكم جاكرتا أنيس باسويدان يزور معبد دارما بهاكتى

وقد كان الرئيس نفسه قد ألمح من قبل إلى أنه قد يرفض تجديد تصاريح FPI ، قائلاً إن إدارته لن “تتنازل” إذا هددت أي منظمة شعبية استقرار أيديولوجية الدولة ، بانتشاسيلا.

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.