هل انتصر بالفعل جوكوي في انتخابات إندونيسيا ؟ وماهي حقيقة المشهد الاندونيسي

0 3٬419

هل انتصر بالفعل جوكوي في انتخابات إندونيسيا ؟ وماهي حقيقة المشهد الاندونيسي

كتب: إسماعيل العطاس-رئيس التحرير

مقدمة

أجريت الانتخابات العامة في اندونيسيا في 17 نيسان/ابريل 2019. ولأول مره في تاريخ البلاد، تم انتخاب الرئيس ونائب الرئيس وأعضاء البرلمان، وأعضاء المجالس المحلية للمقاطعات والمدن والبلديات في نفس اليوم مع أكثر من 192مليون ناخب مؤهلين للتصويت. وشارك سته عشر حزبا في الانتخابات على الصعيد الوطني، بما في ذلك أربعه أحزاب جديده.

وفي الانتخابات الرئاسية التي استخدمت نظام الأغلبية البسيطة المباشرة، فقد ترشح الرئيس الاندونيسي الحالي جوكو ويدودو، المعروف باسم جوكوي، لأعاده انتخابه مع رجل الدين المسلم الكبير معروف أمين ضد الجنرال السابق برابوو سوبيانتو ونائب حاكم جاكرتا السابق ساندياغا أونو لمده خمس سنوات بين 2019 و 2024. وكانت الانتخابات بمثابة إعادة مماثلة ومطابقة للانتخابات الرئاسية التي أقيمت عام 2014 والتي هزم فيها ويدودو برابوو. هذا وقد شهدت الانتخابات التشريعية أكثر من 240,000 مرشح يتنافسون على أكثر من 20,000 مقعداً في البرلمان والمجالس المحلية للمقاطعات والمدن والبلديات، حيث يتنافس أكثر من 8,000 علي مقاعد مجلس ممثلي الشعب وحدها. ووصفت الانتخابات بأنها “واحده من أعقد انتخابات اليوم الواحد في التاريخ العالمي”.

إقرأ أيضا  سفير إندونيسيا بالسودان: سنطلع على التحقيقات مع جنودنا الموقوفين بدارفور

هل انتصر بالفعل جوكوي في انتخابات إندونيسيا ؟ وماهي حقيقة المشهد الاندونيسيخلفية

يذكر أنه في الانتخابات الرئاسية السابقة التي عقدت عام 2014، هزم حاكم جاكرتا جوكو ويدودو الجنرال السابق برابوو سوبيانتو ليصبح الرئيس السابع لإندونيسيا. وعلى الرغم من وجود حكومة تشكلها أقلية صغيرة من الأحزاب في البداية، إلا أنه تمكن جوكوي فيما بعد من الحصول على دعم من حزب غولكار العجوز الذي يعتبر أقدم حزب في إندونيسيا، وحزب التنمية المتحد، مما منحه السيطرة على المجلس التشريعي. يذكر أنه في الانتخابات التشريعية لنفس العام، تمكن حزبPDIP المعارض السابق لحكومة سوسيلو بامبانغ يوديونو والذي تقوده ميغاواتي ابنة الرئيس الراحل المؤسس سوكارنو من تامين أكبر حصة في مقاعد البرلمان، متقدما بذلك على غولكار وغيرندرا.

إقرأ أيضا  اندونيسيا في حالة تأهب لمزيد من أعمال الشغب قبل جلسة المحكمة بشأن الانتخابات

وعلى الرغم من وجود خطط لاعتماد التصويت الكتروني، إلا أنه أعلن مجلس نواب الشعب في مارس 2017 انه لن يتم اعتماد التصويت الكتروني في الانتخابات التي تنعقد عام 2019 وذلك بسبب مخاوف من القرصنة وكذلك بسبب عدم وجود تغطيه الإنترنت في جميع انحاء البلاد.

في 7 نيسان/ابريل 2017، عقدت اللجنة العامة للانتخابات KPU، ووكالة الاشراف على الانتخابات (باواسلو)، ووزارة الداخلية اجتماعا مع اللجنة الخاصة لمجلس ممثلي الشعب، للتداول في مشروع قانون بشأن الانتخابات عام 2019.

بعد ذلك أعلن رئيس اللجنة الخاصة لمجلس النواب التي تتداول بشأن مشروع القانون، في 25 نيسان/ابريل 2017 أن الأربعاء، 17 نيسان/ابريل 2019، قد تم الاتفاق عليه كموعد للانتخابات.

في أيلول/سبتمبر 2018 تم ترشيح مرشحين للمجالس التشريعية الوطنية والإقليمية وكذلك تم الترشيح لمنصبي الرئيس ونائب الرئيس. وكانت فتره الحملة الانتخابية من 13 تشرين الأول/أكتوبر 2018 إلى 13 نيسان/ابريل 2019 أعقبها راحة وصمت لمده ثلاثة أيام قبل يوم الاقتراع الذي أجري مؤخراً في 17 نيسان/ابريل 2019.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : إندونيسيا ترحب باستثمارات عمان في مجال الطاقة

وسيعلن عن النتائج النهائية في الفترة من 17 إلى 23 أيلول/سبتمبر. ومن المقرر أن يكون تنصيب الرئيس ونائب الرئيس في 20 تشرين الأول/أكتوبر 2019…..تابع القراءة في الصفحة التالية …..

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.