مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي يوسّع دائرة شراكاته الاستراتيجية في إندونيسيا

0 11

مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي يوسّع دائرة شراكاته الاستراتيجية في إندونيسيا

مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي يوسّع دائرة شراكاته الاستراتيجية في إندونيسيا (أخبار إندونيسيا) – وقع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي مذكرتي تفاهم مع كل من المركز الإندونيسي لنمط الحياة الحلال واللجنة الوطنية للتمويل الإسلامي في إندونيسيا، وذلك على هامش مشاركته في مؤتمر ومنتدى ومعرض نمط الحياة الحلال الدولي في إندونسيا “إنهالايف 2019”.

مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي يوسّع دائرة شراكاته الاستراتيجية في إندونيسياوتعتبر الاتفاقيتان تجسيداً لشراكات استراتيجية جديدة في إندونيسيا لتعزيز مكانة الاقتصاد الإسلامي عالمياً، ويأتي توقيعهما ضمن استراتيجية مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي لتوسيع قاعدة شراكاته الاستراتيجية.

وقام السيد عبدالله محمد العور، المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، بتوقيع الاتفاقية الأولى مع سبتا نيرواندار، رئيس المركز الإندونيسي لنمط الحياة الحلال، ووقع الاتفاقية الثانية مع فنتجي راهاردجو، المدير التنفيذي للجنة الوطنية للتمويل الإسلامي في إندونيسيا، وذلك بحضور ممثلين من كبار المسؤولين في الجهات الثلاث.

وتوفر اتفاقية مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي مع المركز الإندونيسي لنمط الحياة الحلال، إطاراً لتعزيز العمل بين المركزين مع التركيز على التبادل المعرفي وإقامة المعارض المشتركة والزيارات وورش العمل المتبادلة، كما تهدف لتسهيل نفاذ الصناعات الحلال والمركز الإندونيسي لنمط الحياة الحلال إلى الأسواق المختلفة، بالإضافة إلى الاستفادة من خبرات كلا الطرفين لتعزيز مكانة قطاع الحلال وزيادة عدد أصحاب المصلحة المعنيين به.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : نائب الرئيس يوسف كالا سيحضر اجتماعا لعملية كابول في أفغانستان
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.