في إندونيسيا.. خيّاطون متجولون!

75

في إندونيسيا.. خيّاطون متجولون!

في إندونيسيا.. خيّاطون متجولون!

في ظاهرة ملفتة للأنظار، يجوب خياطون شوارع إندونيسيا، على ظهور دراجاتهم الهوائية ذات الثلاث عجلات،

والمزودة بماكينة خياطة. ويتنقل الخياطون من شارع لآخر في العاصمة جاكرتا طوال اليوم، من الصباح حتى المساء، بحثا عن رزقهم.

في إندونيسيا.. خيّاطون متجولون!
في إندونيسيا.. خيّاطون متجولون!

ويقدم الخياطون المتجولون خدماتهم لزبائنهم أمام منزلهم، حيث يقومون بإصلاح الملابس،

فضلا عن تفصيل وخياطة أزياء جديدة لمن يرغب.

ونظرا لعدم وجود مصاريف مثل أجرة محل عمل، أو تكاليف التنقل، يلبي الخياطون المتجولون احتياجات زبائنهم بأسعار منخفضة.

ويبدي الأهالي إقبالا كبيرا على هؤلاء الخياطين نظرا لأنهم يأتون إليهم إلى المنزل، فضلا عن أسعارهم المناسبة.

ويبلغ متوسط دخل الخياطين المتجولين الذين يعرفون باسم «فيرماك» بين الأهالي، 20 دولارا يوميا.

إقرأ أيضا  اندونيسيا: محافظ كاليمانتان يتعهد بعدم تعقيد ترخيص الاستثمار

ومع اقتراب الأعياد والأيام الخاصة، ينتعش عمل الخياطين المتنقلين، ومن بينهم قاسمين أسال،

الذي أكد للأناضول، انتعاش عمله، قبيل عيد الأضحى. ولفت إلى أنه يبدأ عمله في الثامنة صباحا، ويعود إلى منزله حوالي الساعة السادسة مساءً.

وكشف أنه في الأحوال العادية يكسب نحو 20 دولارا يوميا، وأحيانا لا يكسب شيئا أبدا، على حد تعبيره.

وأكد أسال أن دخله يرتفع مع تزايد الطلب، قبيل الأعياد.

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات مغلقة.