فنانون بإندونيسيا يصنعون الدمى من النفايات لرفع الوعي بالتلوث

32

فنانون بإندونيسيا يصنعون الدمى من النفايات لرفع الوعي بالتلوث

فنانون بإندونيسيا يصنعون الدمى من النفايات لرفع الوعي بالتلوث (أخبار إندونيسيا) – بدأت فرقة فنية في إندونيسيا تصنيع الدمى من النفايات البلاستيكية في 2018، حيث قرروا أن يجمعوا بين ثقافة العرائس في إندونيسيا وحماية البيئة.

فنانون بإندونيسيا يصنعون الدمى من النفايات لرفع الوعي بالتلوثأن الفرقة قامت بتقديم عروضًا تعليمية للأطفال حول طرق التخلص الصحي من النفايات، حيث تتراوح أعمار مستخدمي العرائس ما بين الـ 7 والـ 16 عامًا.

وأضاف التقرير أن المدارس تجعل من الناشطة السويدية في شؤون المناخ جريتا تونبرج مثالًا يحتذى به، حيث صمم طلاب المنازل دمى باستخدام نفايات البلاستيك.

يذكر أن الناشطة في شؤون المناخ جريتا تونبرج، قررت عدم الالتحاق بالمدرسة في عام 2018 في السويد بعد موجات الحر وحرائق الغابات في السويد.

إقرأ أيضا  في إندونيسيا.. خيّاطون متجولون!

وطالبت الحكومة السويدية الحد من انبعاثات الكربون وفقا لاتفاق باريس، وكانت تمارس الاحتجاج عن طريق الجلوس خارج البرلمان كل يوم خلال ساعات الدوام المدرسي حاملة شعار ” اضراب المدارس من أجل المناخ” وكانت آنذاك في الصف التاسع.

ويذكر أن جنوب شرق آسيا ثاني أكبر مساهم في الملوثات البلاستيكية التي يلقى بها في المحيطات.

التعليقات مغلقة.