فتوى علماء إندونيسيا: “نشر الأخبار الكاذبة محظور في الإسلام” خشية نشوب توترات دينية وعرقية

65

فتوى “نشر الأخبار الكاذبة محظور في الإسلام”: أصدر علماء إندونيسيا فتوى بتحريم نشر الأخبار الكاذبة وذلك خشية تشوب توترات دينية وعرقية

والإندونيسيون من أكثر المستخدمين لموقعي فيسبوك وتويتر، كما يستخدم السياسيون شبكات التواصل الاجتماعي بصورة متزايدة للتواصل مع الناخبين.

أعلن رئيس مجلس العلماء الإندونيسي يوم الثلاثاء 06 / 06 / 2017 أن المجلس الإسلامي أصدر فتوى تحرم نشر الأخبار الكاذبة، وسط مخاوف من أن تثير مثل هذه الأخبار توترات دينية وعرقية.
وأوضح معروف أمين رئيس المجلس أن المجلس، شبه الرسمي، أصدر فتوى تؤكد أن إطلاق ونشر الأخبار الكاذبة محظور في الإسلام.
وأضاف أن “هناك قلقا متزايدا من أن الأخبار الكاذبة أدت إلى حدوث انقسامات وعدائيات في المجتمع”.
وأعرب عن الأمل في أن تساعد هذه الفتوى في “منع أي محتوى سلبي”. والإندونيسيون من أكثر المستخدمين لموقعي فيسبوك وتويتر، كما يستخدم السياسيون شبكات التواصل الاجتماعي بصورة متزايدة للتواصل مع الناخبين.
وكان تم الحكم في أيار/مايو 2017 بسجن حاكم جاكرتا السابق باسوكي تجاهاجا بورناما، وهو مسيحي من أصل صيني، لإدانته بالتجديف في قضية بدأت من خلال مقطع فيديو تم نشره على الإنترنت. وقد أثارت القضية حالة من الاستياء ضد الأقلية من أصل صيني، الذين يُنظر إليهم عادة باعتبارهم أثرياء.

إقرأ أيضا  إعصار يضرب إندونيسيا ويصيب 35 شخصًا وأضرار بمئات المنازل
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات مغلقة.