عمالقة الاستثمار العربي في إندونيسيا .. شركة الماس الأسود أو Black Dimond’s

2٬105

تعد إندونيسيا واحدة من الدول الرئيسية المنتجة لجوز الهند في العالم. وقد وصلت مساحة مزارع جوز الهند في عام 2017 إلى 3.76 مليون هكتار ، بإجمالي إنتاج يقدر بنحو 14 مليار جوز هند ، معظمها (95٪) عبارة عن مزارع لأصحاب المزارع الصغيرة. كما أن جوز الهند له قيم وأدوار مهمة سواء من حيث الجوانب الاقتصادية أو الاجتماعية والثقافية.

وقد أنتجت إندونيسيا 14.5 مليار ثمرة جوز الهند ، حتى عام 2018 ،وقد  قدّر أن العدد لم يتغير كثيرًا هذا العام. وقد تم  تحويل هذه الكمية إلى 457.41 ألف طن من الفحم الخام. ومن هذه الكمية، تم تصدير 273.11 ألف طن (40.97 ٪) من الفحم الخام في المنتجات الخام منخفضة القيمة. إن استهلاك ثمار جوز الهند هو عمومًا هو إما للزيت أو الفاكهة، وتستهلك منتجات الثمرة أيضاً كحليب جوز الهند وزيت جوز الهند لتلبية الاحتياجات المنزلية .

كان هذا الحوار مع السيد حسن الجندي، مؤسس وصاحب شركة الماس الأسود أو Black Dimond’s حول كيفية وصوله إلى إندونيسيا كزائر، ليتحول بعدها إلى أحد كبار التجار في تصنيع الفحم.

في الوسط حسن الجندي وحسن نعماني اصحاب شركة بلاك دايموندز
في الوسط حسن الجندي وحسن نعماني اصحاب شركة بلاك دايموندز

سمعت أن زيارتك الأولى لإندونيسيا لم تكن بقصد التجارة بشكل مباشر.. هل هذا صحيح ؟

نعم صحيح، كانت زيارتي لإندونيسيا في المرة الأولى لزيارة صديق، والحقيقة أنه شد انتباهي الفحم المصنوع من قشرة جوز الهند لجودته وقوة اشتعاله. ما جعلنا نبدأ في استكشاف المنطقة والمنتج بشكل أكثر.

ما الذي جعل فحم جوز الهند هو الذي يستهويك في إندونيسيا رغم أن هناك العديد من الثروات الطبيعية الأخرى ؟

أنا في الحقيقة بدأت في تجارة الفحم أنا وصديقي وشريكي في نفس الوقت الأستاذ حسن نعماني منذ أن كنت في لبنان، ولكن المواد الأولية تختلف، وكنا نواجه صعوبة في تأمينها، ولكن بمجرد مشاهدتي للفحم من قشرة جوز الهند وجودة الاشتعال وقلة المخلفات الكربونية وجودة المواد الأولية قررت أن يكون لي نشاط في هذا المجال في إندونيسيا .

مجالات استخدام الفحم هل هي كثيرة ؟

الفحم يستخدم في أمور كثيرة، ولكن المتعارف عليه هو استخدام الفحم للشواء، وكذلك للشيشة المعروفة عالمياً، أو التدفئة . كما تستخدم عادة لتنظيف المياه من خلال التقطير وتكرير الذهب وأعمال النظافة المتعلقة بأحواض السباحة أو الأسماك، كما تستخدم في تحييد نفايات المستشفيات ، وكذلك معاجين الأسنان.

إذن الشحن في هذه الحالة سوف يكون للشرق الأوسط ؟

نحن نشحن لأمريكا وللبرازيل كما نشحن لأوروبا ولدينا عملاء أيضاً هناك، لدينا عملاء في أفريقيا وفي الشرق الأوسط وفي عدد كبير من بلدان العالم. وأصبح الإنتاج لدينا يوميا يتجاوز ٢٠ طن يومياً.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : مخاوف من إلزام شركات الأدوية بوضع ملصق حلال على منتجاتها بإندونيسيا

هل الفحم صناعي أم طبيعي ؟

فحم جوز الهند طبيعي ١٠٠٪ من الخام الفحم ومن النشأ الطبيعي ومن الماء فقط. ويقال تصنيع لأنه يتم تشكيله في قوالب فقط، لكنه يدخل معامل الاختبارات الصحية في أوروبا وأمريكا والدول الأخرى ويتم فحصه وفسحه، لأننا نكتب عليه مكوناته من بلد المنشأ في إندونيسيا .

ماهي الإيجابيات التي يتميز بها الفحم من شجر جوز الهند عن الفحم من الشجر العادي ؟ هل هناك فرق ؟

بالطبع هناك فروقات كبيرة، الميزة الأولى أن الفحم المكعبات من قشرة جوز الهند لا يترك رائحة سواء في الشواء أو في طعم الشيشة، ولا يترك لونا قاتما مثل الفحم المستخرج من جذوع الشجر العادي، ثم أن فحم جوز الهند لا يخرج منه دخان أثناء اشتعاله، ولا يوجد فقاعات هواء بداخله تسبب خروج شرار منه أثناء الاشتعال، إضافة إلى أن مدة الاشتعال تفوق مدة الاشتعال للفحم من الشجر العادي بثلاث مرات. وهناك أمر في غاية الأهمية، وهو أنه لا يوجد هدر في كمية الفحم، حيث لو أردت استخدام ثلاث مكعبات أو خمس مكعبات من كامل الكمية في العبوة فلك ذلك دون أن تهدر ولا قطعة. إنما الفحم العادي من الخشب العادي فستهدر كمية كبيرة من القطع المكسرة، والبودرة وغير ذلك، عطفا على وجود دخان أثناء الاحتراق الأولي وقبل الاشتعال وهذا ما لن تجده في فحم جوز الهند .

ثم أن هناك محافظة على البيئة بشكل أكبر حيث أن صانعي الفحم العادي من الشجر يقطعون الأشجار ويهدرون الطاقة الحيوية للأرض، أما الفحم المصنوع من قشرة ثمرة جوز الهند فهو يستهلك ما يعتبر مخلفات لثمرة جوز الهند، حيث أننا نستخدم القشرة للتصنيع بدلاً من رميها لتكون أكواما من النفايات .

هل شركة الماس الأسود أو Black Dimond’s تقوم بالإنتاج والتسويق للداخل في إندونيسيا أم في الخارج ؟

الحقيقة أننا شركة تصدير، وإنتاجنا بالكامل تقريبا تستهلكه الدول الخارجية، حيث أن الطلب وفير والحمد لله وبالكاد نغطي الطلب للعديد من عملائنا حول العالم ، ولكن هناك خطة توسعية مستقبلية قد يكون لدينا استراتيجية جديدة للتوريد للداخل الإندونيسي، مثل المطاعم أو مصانع المعالجة المياه.

إذن شركة الماس الأسود أو Black Dimond’s شركة إندونيسية ونشأت في إندونيسيا .

نعم شركة الماس الأسود أو Black Dimond’s هي شركة مقرها في سمارانغ، والمصنع في بلورا ، ولدينا المكتب التسويقي في جاكرتا، إضافة إلى وجود نقطة بيع متكاملة بالمستودع في دبي، حيث تقوم هذه النقطة بتغطية احتياجات المنطقة العربية بالكامل، فإذا كان العميل في السعودية مثلا، فلن يضطر للانتظار لمدة تصل إلى أسبوعين أو عشرين يوم – وهي المدة المقدرة لشحن البضاعة من إندونيسيا – ولكنه يستطيع معاينة البضاعة في دبي ، وفي خلال ثلاثة أيام تقريبا، وهذا لمن يرغب في شراء كميات بسيطة بالطن، وليست الحاويات الكاملة.

إقرأ أيضا  إندونيسيا تعرض براعة التصنيع في هانوفر ميسي 2020

وبالنسبة للأسعار في فرع الشركة الذي في دبي هل هي مثل الأسعار في المركز الرئيسي في إندونيسيا ؟

بالتأكيد هي تقريبا مثلها وقد يكون الفرق فقط في سعر صرف العملة، ثم أن الجودة في هذا المقام هي التي تتحكم في السعر، فكلما كانت الجودة عالية كلما كان السعر يوازيها، ونحن هنا نضمن للعملاء جودة البضاعة، من أول عبوة في الحاوية وحتى آخر عبوة بأن جميع الفحم بنفس الجودة والمستوى ، وخاضع للقياسات والمواصفات ذات الجودة والنوعية، عبر قسم في الشركة مخصص لمراقبة النوعية والجودة التي نعتبرها في المقام الأول مكسبنا .

سمعت أن شركة الماس الأسود أو Black Dimond’s لديها فرع في ألمانيا. هل هو مكتب تمثيلي أم نقطة بيع ومستودع مثل دبي ؟

نعم لدينا الآن تحت التأسيس نفس النظام في ألمانيا فرانكفورت، نقطة بيع ومستودع كبير أيضا لمن لا يستطيع أن يشتري حاوية كاملة ويريد كميات بالطن فقط، وهو فرع نشط جدا لأن ألمانيا أصلا تعد من أكبر المستوردين عندنا للفحم الذي تنتجه شركة الماس الأسود أو Black Dimond’s . إضافة إلى فرع آخر في المنطقة العربية هو فرع لبنان، الذي يغطي منطقة شمال أفريقيا وجنوب أوروبا.

ما هو أكبر سوق عربي تقومون بالتصدير له في الوطن العربي ؟

الحقيقة كل الأسواق كبيرة ولكن سوق السعودية يعتبر هو الأول في غزارة الطلب، كما أن لدينا ماركة معروفة وخاصة في السعودية وهي كوكو أفانا COCO AVANA، وهناك فريق عمل رائع في السعودية، وفريق للتسويق يضم أكثر من ٢٥ مندوب.

كما أن لدينا إمكانية صنع العبوات بنفس الماركة الخاصة لأي شخص مع طباعة شعاره واسم شركته على العبوة والتغليف .

هل توجد منافسة لكم في هذه الأسواق ؟

وجود المنافسة الجيدة أمر صحي للسوق، ونحن نسعد بوجود منافسين يساعدون على إنتاج جودة أعلى وسعر منافس، ولكن هناك منافسة مزعجة، حيث أن هناك من دخل للسوق بشكل جديد ولا يملك الخبرة الكافية للجودة، للمتطلبات التي يرغبها السوق، ويبدأ بعمل انهيار في بنية السعر على حساب الجودة، وهم في الغالب يقومون بالتخلص من فضلات المصانع بتحويلها إلى فحم رديء الجودة، وبهذا فقد يتسببون في خسارة فادحة للعميل تصل لآلاف الدولارات، بسبب البحث عن توفير مائة أو خمسين دولار فقط، فهؤلاء لا نعتبرهم منافسين ولكنهم داء يعبث في صحة السوق الجيد.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : المنيا تستضيف ملتقى تبادل الثقافات بين مصر وأندونيسيا

ما الذي يميز شركة الماس الأسود أو Black Dimond’s عن غيرها من بقية الشركات المنتجة للفحم ؟

لدينا بفضل الله العديد من المميزات منها ضمان كامل لجودة البضاعة، حيث أن أول قطعة تطابق في جودتها آخر قطعة في كامل الكمية المباعة، ثم أن العميل يستطيع تحويل ٥٠٪ فقط من قيمة الطلبية حتى نبدأ في العمل وإنهاء كامل الطلبية قبل أن يقوم بدفع المتبقي، لدينا قسم خاص لمراقبة الجودة وهو من النادر أن يكون في المصانع الصغيرة أو ذات الجودة المنخفضة، وذلك لأن الفحم الذي ننتجه قد تعرض للعديد من الاختبارات النوعية والصحية في مختبرات العديد من الدول الأمريكية وأوروبا . كما أن لدينا كما ذكرت سابقا إمكانية لطباعة شعار واسم العميل على العبوات للذين يرغبون في صنع ماركات خاصة بهم، لدينا فروع بمستودعاتها حول العالم كما سبق أن ذكرت لك مثل دبي وفرانكفورت ولبنان، حيث نوفر زمن الشحن والمسافة لمن يريد معاينة وشراء البضاعة من نقطة قريبة.

تعد شركة الماس الأسود أو Black Dimond’s  واحدة من مصدري الفحم الفاخر المستخرج من قشرة  جوز الهند  من إندونيسيا، كما أنها أصبحت اليوم تخترق بقوة عمق السوق العالمية.

وقد كشف المدير الإداري لـ شركة الماس الأسود أو Black Dimond’s أن إمكانات الموارد الطبيعية الضخمة في إندونيسيا جعلت فرص التصدير مغرية للغاية، سواء كان للسوق العربية أو السوق العالمية.

كان لنا في صحيفة خبر إندونيسيا هذا اللقاء المباشر مع السيد حسن الجندي وسعدنا بالاستماع لأسرار هذا العمل التجاري، والسوق الضخم الواعد سواء للمصدرين أو المستوردين على حد سواء.

موقع الشركة الإلكتروني : هنا

 

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات مغلقة.