اليهود في إندونيسيا أين يوجدون؟ وهل اعترفت الحكومة الإندونيسية مؤخراً باليهودية؟

0 840

اليهود في إندونيسيا أين يوجدون؟ وهل اعترفت الحكومة الإندونيسية مؤخراً باليهودية؟

اليهود في إندونيسيا أين يوجدون؟ وهل اعترفت الحكومة الإندونيسية مؤخراً باليهودية؟ (أخبار إندونيسيا) – ( يعقوب باراك ) هو حاخام من إندونيسيا. اضطر هو وأمثاله الآخرين من المجتمع اليهودي في إندونيسيا، إلى إخفاء هويتهم الدينية لأنهم يعيشون في بلد ذي غالبية مسلمة.

اليهود في إندونيسيا أين يوجدون؟ وهل اعترفت الحكومة الإندونيسية مؤخراً باليهودية؟الحياة في أقلية هو أمر صعب بالفعل. يقول باراك أنه تعرض للتهديد بالقتل، وأن هناك الكثير من السكان ينظرون له بازدراء، وهناك أيضًا من يصفونه بـ “يهودي مجنون”.

وبسبب التهديدات المتكررة له ولعائلته، وبسبب التمييز العنصري في حقه، أخفى باراك هويته الدينية قسراً، من أجل سلامة نفسه وعائلته.

كما عانى نفس الضغوط النفسية والمشاعر المعادية لليهود، حيث أن هناك أكثر من 200 يهودي آخر يعيشون في إندونيسيا. ويعيش معظمهم في أطراف جزر نائية. إما في منادو، أو سولاويسي أوغيرها.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : وزيرة الخارجية ريتنو مارسودي تسعى لالتزام للبحث عن ثلاثة إندونيسيين من طاقم السفينة المفقودة

إن هذه الجالية اليهودية التي تعيش اليوم هنا، تنحدر من أصول تجار قدموا من أوروبا أو من العراق قديماً، وقد كانوا في السابق يقدرون بالآلاف قبل الحرب العالمية الثانية.

يقع مينوراه (الدير المخصص للعبادة) الذي يبلغ ارتفاعه تقريبا 19 مترا في توندانو، على بعد حوالي 20 كيلومترا جنوب مانادو ، حيث أنه أيضا المكان الوحيد الذي يعبد فيه باراك ويخدم جماعته. وقد انتقلوا إلى ذلك الدير، بعد تدمير دور العبادة الأخرى في مدينة سورابايا في عام 2013.

يقول باراك: الآن، الوضع يزداد صعوبة. علاوة على ذلك فإن إندونيسيا عانت مؤخراً في العشر سنوات الأخيرة من وجود جماعات إسلامية متشددة.

على سبيل المثال القريب، التفجير الانتحاري في سورابايا عام 2018. وهذا يدل على عدم التسامح، الذي يهدد جميع الأقليات في إندونيسيا، وليس اليهودية فقط، هذا التشدد الذي يريد طمس كل الألوان والاحتفاظ بلونه الواحد المفضل. وهذا يمزق جسد الأمة الإندونيسية التي تكونت عبر مئات السنين.

إقرأ أيضا  مركز الملك عبدالله للغة العربية يستأنف برامجه في إندونيسيا ومالي


بدأ تاريخ اليهود في إندونيسيا بوصول المستكشفين والمستوطنين الأوروبيين الأوائل، حيث وصل اليهود الأوائل في القرن السابع عشر. وقد وصل معظم اليهود الإندونيسيين من هولندا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب أوروبا. ويشكل اليهود في إندونيسيا حاليًا مجتمعًا يهوديًا صغيرًا يتراوح عددهم بين 100 و 500، معظمهم من اليهود السفارديم.

لا يُعترف باليهودية كواحدة من الديانات الرسمية الست في البلاد ويتعين على أعضاء الجالية اليهودية المحلية التسجيل كديانة مسيحية أو ديانة أخرى معترف بها على بطاقات هويتهم الرسمية…..تابع القراءة في الصفحة التالية ……

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.