الجزيرة القطرية تفقد الحرفية وتخلق عداء جديدً مع إندونيسيا

30

الجزيرة القطرية تفقد الحرفية وتخلق عداء جديدً مع إندونيسيا

الجزيرة القطرية تفقد الحرفية وتخلق عداء جديدً مع إندونيسيا نفت وكالة الأرصاد الجوية وعلم المناخ والجيوفيزياء (BMKG) تقاريراً مشبوهة في وسائل الإعلام الأجنبية ألقت الضوء على مخاوفها بشأن جودة الهواء في جاكرتا خلال دورة الألعاب الآسيوية عام 2018.

وقد أثار هذه القضية الكاذبة موقع الجزيرة الإلكتروني، حيث شرع في نشر مخاوف بشأن الهواء السيئ لجاكارتا في مقال نشر في 17 أغسطس، قائلا إن مؤشر تلوث الهواء أظهر مستوى “غير صحي” من 154 ميكروجرام من الجسيمات الضارة لكل متر مكعب في جاكرتا قبل ثلاثة أيام فقط من بدء الألعاب.

وقال إنه يُخشى من نوعية الهواء السيئ أن تؤثر على أداء الرياضيين بالنظر إلى أنهم يأخذون الهواء شهيقاً وزفيراً أكثر من 20 مرة من الشخص الطبيعي.

الجزيرة هي واحدة من العديد من المواقع الخارجية التي بدأت بإثارة القلق، ولكنها هي الأولى التي أثارت رعب كل من Channel News Asia  و Sydney Morning Herald و Iran Financial Tribune ولكن مقالاتهم حول هذه المسألة كانت مجرد تساؤلات.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : افتتاح المجلس التنفيذي الجديد لجمعية الصداقة الإندونيسية الكورية
الجزيرة القطرية تفقد الحرفية وتخلق عداء جديدً مع إندونيسيا
الجزيرة القطرية تفقد الحرفية وتخلق عداء جديدً مع إندونيسيا

ورغم أن الخطوط القطرية هي أحد الرعاة الرسميين للحدث الرياضي الكبير في إندونيسيا، إلا أن هذا لم يخفف من حدة هجومها الغير واضح السبب على إندونيسيا.

وقد نفى رئيس BKKG وكالة الأرصاد الجوية وعلم المناخ والجيوفيزياء في إندونيسيا هذه الادعاءات، مستنداً على أساس البحوث العلمية ذات المعلومات الموثقة، وليس مجرد بحث عن سبق صحفي بطريقة غير مهنية.

يشار إلى آنه في السنوات الأخيرة أشارت البحوث إلى أن  جودة الهواء في كل الجزر في إندونيسيا قد تحسنت بشكل كبير في السنوات القليلة الماضية.

وقال بإمكانكم الاطلاع إذا شئتم على  “أحدث بحث أجرته منظمة الصحة العالمية عن أكثر المدن تلوثا في العالم استبعدت جاكرتا في قائمة العشرة الأوائل”.

إقرأ أيضا  اندونيسيا: الرئيس الصومالي يستلم أوراق اعتماد سفيري مصر وإندونيسيا

وقد وضع تقرير مؤشر تغيّر المناخ لهذا العام إندونيسيا كأكبر دولة رابع عشر باعث للغازات المسببة للاحتباس الحراري في العالم.

كما أظهر قياس انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي العالمي لـ BMKG في بوكيت كوتو تابانغ ، غرب سومطرة أن معدل زيادة ثاني أكسيد الكربون في إندونيسيا قد بلغ 1.94 جزء في المليون منذ عام 2004 ، وهو أقل من معدل الزيادة العالمي البالغ 2.08 جزء في المليون.

“كثيراً ما اتهموا إندونيسيا بأنها أكبر باعث للغازات المسببة للاحتباس الحراري ، فضلاً عن بلد يعاني من مستوى شديد من تلوث الهواء ، لكن الأبحاث والمراقبة في الموقع تُظهر أن نوعية الهواء لدينا ليست سيئة كما يتهمنا بعض الناس “.

يشار إلى أن موقع الجزيرة قد أثار استياء العديد من المسؤولين في إندونيسيا قبل عدة إسابيع، بسبب نشره مقالاً مليئاً بالمغالطات التاريخية، ويفتقر إلى المعلومات الدقيقة، أشار فيه إلى أن إندونيسيا لازالت تقبع تحت احتلال من نوع ناعم، هو احتلال صيني، وهذا المقال يعبث كلياً بوطنية ووحدة الشعب الإندونيسي الذي نؤمن فيه بأنه لافرق بين الإندونيسي من أصل جاوي وبين الإندونيسي من أصل صيني. وقد تفقد الجزيرة مصداقيتها بين الشعب الإندونيسي إذا استمرت في العبث الكلامي الذي يقلق طمأنينة ووحدة الشعب.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : صور، الرئيس الإندونيسى يستقبل وزير خارجية أمريكا فى جاكرتا

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

  1. أبو أحمد يقول

    تحية طيبة
    هذه هي الجزيرة تكذب وتكذب وتكذب حتى تصدق الكذبة ، لقد اصبحت الجزيرة ايقونه في المتناقضات وهي قد اصبحت محجوبه وممنوعة في العديد من الدول العربية ولو سألت أي عربي عن هذا القناة لجاوبك بنفس الجواب .
    الشعب الاندونيسي لايستحق مثل هذه القناة حتى تفرق بين شعبها وتؤلب الرأي العام عليها .

التعليقات مغلقة.