إندونيسيا : نتوقع تراجع معدل النمو وانخفاض الفائدة

0 849

إندونيسيا : نتوقع تراجع معدل النمو وانخفاض الفائدة

إندونيسيا : نتوقع تراجع معدل النمو وانخفاض الفائدة (أخبار إندونيسيا) – قالت وزيرة مالية إندونيسيا إنها تتوقع تباطؤ وتيرة نمو اقتصاد البلاد مقارنة بالتوقعات السابقة، مضيفة إنها ستكون سعيدة إذا قرر البنك المركزي الإندونيسي خفض أسعار الفائدة للمساعدة في تعزيز النمو الاقتصادي.

إندونيسيا : نتوقع تراجع معدل النمو وانخفاض الفائدةونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن “سري مولياني إندراواتي” وزيرة المالية القول إن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين أضرت بصادرات إندونيسيا، فيما تراجعت الواردات كما تراجعت أسعار المواد الخام التي تصدرها إندونيسيا وهو ما أثر سلبا على نمو الاقتصاد.

وأضافت الوزيرة في مقابلة مع تلفزيون بلومبرج على هامش مشاركتها في منتدى اقتصادي في لندن “هذه هي كل المخاطر الكامنة التي تواجهها إندونيسيا عندما نتحدث عن توقعات النمو”، مشيرة إلى أنها تتوقع نمو الاقتصاد بما يتراوح بين 17ر5% و2ر5% خلال العام الحالي، في حين كانت توقعات الحكومة تشير في وقت سابق إلى نمو الاقتصاد بمعدل 3ر5% من إجمالي الناتج المحلي.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : محققون يقومون بفحص السفينة ذات العلم التايواني وين لونغ

إلى أن تصاعد حدة النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين يحد من توقعات النمو الاقتصادي ويزيد الضغوط على عجز ميزان الحساب الجاري إندونيسيا ويهدد استقرار العملة المحلية.

وفي تصريحات أخرى، قالت وزيرة المالية إن حكومة إندونيسيا لديها فرصة للتحرك المالي لتعزيز النمو الاقتصادي، لكن يجب أن يكون التحرك بحذر لضمان ألا تؤدي أي خطوات لتحفيز النمو إلى الإضرار بالإصلاحات الهيكلية التي تقوم بها.

وقالت “سري مولياني إندراواتي” إن دول جنوب شرق آسيا وبينها إندونيسيا ترى فرصا في الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، مع تفكير بعض الشركات في نقل أعمالها من الصين لتجنب الرسوم الأمريكية على السلع الصينية.

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.