إندونيسيا تنشر مقاتلات إف 16 وسفناً حربية في مياه متنازع عليها مع الصين

0 100

إندونيسيا تنشر مقاتلات إف 16 وسفناً حربية في مياه متنازع عليها مع الصين

 إندونيسيا تنشر مقاتلات إف 16 وسفناً حربية في مياه متنازع عليها مع الصين  (أخبار إندونيسيا) – قامت إندونيسيا أمس الخميس بنشر أربع طائرات مقاتلة من طراز «إف – 16» وأربع سفن حربية، بعد أن رفضت عشرات السفن الصينية مغادرة المنطقة الاقتصادية الخالصة للبلاد، الواقعة قبالة الجزر الواقعة في المنطقة الجنوبية المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي. قال الجيش الإندونيسي أمس الخميس إن زوارق تابعة لخفر السواحل الصيني وسفن صيد غادرت المياه المتنازع عليها في الأطراف الغربية لبحر الصين الجنوبي بعد أن تعهد الرئيس جوكو ويدودو بتطبيق الحقوق البحرية لبلاده، أثناء زيارة قام بها للمنطقة لتأكيد سيادة بلاده. وقال المتحدث العسكري الميجر جنرال سيسريادي أمس الخميس: «بناء على ما رصدته طائراتنا لم يعودوا هناك… غادروا فور وصول الرئيس إلى ناتونا». وأضاف سيسريادي: «ستظل سفننا موجودة، بينما نقوم بتقييم الوضع». وأعلن الجيش الإندونيسي الخميس أن ثمة سفن صيد وسفنا تابعة لخفر السواحل الصيني، غادرت المياه الواقعة قبالة جزر ناتونا الإندونيسية. وكان الرئيس جوكو تفقد السفن الحربية وقاعدة جوية محلية خلال زيارة قام بها إلى المنطقة، ووصف سيادة إندونيسيا في المياه الواقعة قبالة جزر ناتونا، بأنها «غير قابلة للتفاوض»، بعد أن أصرت الصين على أن صيادي السمك الصينيين لديهم حقوق مشروعة في العمل بالمنطقة. وفي الأسابيع الأخيرة استدعت جاكرتا السفير الصيني بعد أن دخلت زوارق خفر السواحل وسفن الصيد المياه المحيطة بجزر ناتونا في الشمال، حيث أقامت إندونيسيا منطقة اقتصادية خالصة.

 إندونيسيا تنشر مقاتلات إف 16 وسفناً حربية في مياه متنازع عليها مع الصين ولا تطالب الصين بجزر ناتونا ذاتها لكنها تقول إن لها حقوق صيد قريبة ضمن منطقة تشمل أغلب مياه بحر الصين الجنوبي الغني بمصادر الطاقة وتطالب بالسيادة عليها.

إقرأ أيضا  اندونيسيا: الحكومة تعد التعليم المهني لموظفي مطار كولون بروغو
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.