إندونيسيا تفرج عن شحنات الفول السوداني القادم من السودان بعد معالجتها وتبخيرها

0 83

إندونيسيا تفرج عن شحنات الفول السوداني القادم من السودان بعد معالجتها وتبخيرها

إندونيسيا تفرج عن شحنات الفول السوداني القادم من السودان بعد معالجتها وتبخيرها (أخبار إندونيسيا) – أعلنت لجنة تقصي الحقائق بشأن حجز صادر الفول السوداني إلى إندونيسا إنتهاء أعمالها، وأكدت اللجنة أنه لم تتم إعادة أي شحنة من الفول السوداني للبلاد.

إندونيسيا تفرج عن شحنات الفول السوداني القادم من السودان بعد معالجتها وتبخيرهاوقال نائب اللجنة، محمد عباس، رئيس شعبة مصدري الحبوب الزيتية اليوم السبت، أن شحنة صادر الفول السوداني “لم تكن مبخرة بشكل جيد”، مبينا أن السلطات الإندونيسية حجزت الكميات، وقفلها بمكان مغلق بعد صب مواد تبخير عليها، وأضاف عباس :”أن شاحنة الفول بعد المعالجات التي أجرتها سلطات إندونيسيا أصبحت صالحة للاستعمال”، وأكد أن لجنة التحقيق تسلمت من السلطات الإندونيسية مايفيد ذلك.

وأوضح أن لجنة التحقيق استدعت صاحب الشاحنة “المُصدر” وأخضعته للتحقيق، ولفت عباس إلى أن وزارة التجارة الصناعة خاطبت السفارة الإندونيسية، وتم الاتفاق على أسس للصادر.

وأعلن رئيس شعبة مصدر الحبوب الزيتية عن وصول وفد من إندونيسيا للبلاد في غضون اليومين للتفاكر بخصوص صادر الفول، وأفاد عباس أن صادرات البلاد من الفول السوداني إلى إندونيسا بلغت 170 ألف طن، وتوقع أن يرتفع الصادر من الحبوب الزيتية خاصة لدولتي الصين وإندونيسا.

إقرأ أيضا  أسهم إندونيسيا ترتفع وسط مكاسب في قطاع التصنيع

وكان وزير التجارة مدني عباس مدني قد شكل لجنة للتقصي بعد أن تناقلت بعض الوسائط حجز وإعادة صادر فول سوداني للبلاد من إندونيسيا

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.