إندونيسيا تفتح باب التعاون مع إيران في مجال السينما والترفيه

0 1٬136

التأكيد على التعاون المشترك

وقال رئيس منظمة التلفزيون الوطني الإندونيسي «حلمي يحيى» في هذا الاجتماع: أشكر مهرجان فجر السينمائي الدولي والشعب الإيراني على دعوتهم وحسن ضيافتهم، ومنذ أن جئت إلى إيران أشعر بأنني عضو من الأسرة الإيرانية.

وأضاف: أنا أتمتع بشخصية عملية وأرحب ببث الأفلام والبرامج المتلفزة الإيرانية في التلفزيون الوطني الإندونيسي والانتاج المشترك.

وشدد رئيس التلفزيون الوطني الإندونيسي: سأفوض مسؤولية متابعة بث الأفلام الإيرانية في القنوات المتلفزة لإندونيسيا إلى أحد الأعضاء المرافقين لنا. نستطيع أن نبث الأفلام السينمائية، والرسوم المتحركة، والأفلام الوثائقية من أربع وثلاثين قناة متلفزة.

واستمر يحيى قائلاً: إن أكثر القنوات الإندونيسية تبث بالنظام التماثلي (أنالوج) وعندنا خطة لتحويل نظام القنوات كلها إلى رقمية حتى سنة ۲۰۲۰، ومن تلك القنوات، خمس عشرة قناة وطنية مجانية تبث بالنظام التماثلي إلا أنها ستتحول إلى الرقمية في مستقبل قريب.

إقرأ أيضا  رحلة في عبق التاريخ، اندونيسيا المصغرة ( تامان ميني ) - أخبار إندونيسيا

وأضاف: أن الممثلة الشهيرة الإندونيسية السيدة مارسا زاليانتي رئيسة للسينما الإندونيسية، حيث يمكننا أن نوسع مستوى تعاون البلدين السينمائي بالتعاون معها. نحن أيضاً نرحب بعقد المهرجان السينمائي الإيراني كل سنة في إندونيسيا وبالمقابل إقامة المهرجان الإندونيسي في إيران.

وقال رئيس منظمة التلفزيون الوطني الإندونيسي: نحن نرحب ببث البرامج السينمائية والأفلام التي تستعرض الثقافة ونمط الحياة في إيران، ونحن مستعدون أن يتم بث فيلم إيراني كل ليلة من ليالي شهر رمضان في التلفزيون الإندونيسي.

وأردف يحيى قائلاً: أكدت مرات عديدة أن عقائدنا الدينية قريبة من بعضها البعض، ونظراً لاحترامنا الخاص للأديان المختلفة، ونقاطنا المشتركة، نستطيع أن ننتج برامج مشتركة ونفهّم الناس علائم الأواصر الثقافية والدينية بين إيران وإندونيسيا، كما نرحب بالتعاون لانتاج الأعمال العاشورائية والفلسفية.

وقال: تمت محاولات في إندونيسيا بهدف التفرقة بين المسلمين، لذلك فنحن نرحب بإنتاج أيّ فيلم يقرّب المسلمين إلى بعضمهم البعض.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : احتجاز الهواتف المحمولة في غارة على 44 من أماكن الاحتجاز والسجون

وأكد رئيس منظمة التلفزيون الوطني الإندونيسي: نحن نتعاون مع أي عمل مشترك يقوم به المخرجون الإيرانيين في إندونيسيا، وسنوفر لهم أفضل المعدات. جدير بالذكر أنّ عندنا مركزين للرسوم المتحركة في إندونيسيا، وبنت شركة أبل مدينة قريباً من جاكارتا، تدعى جوك جاكارتا، حيث قامت نشاطات دولية جيدة في هذا القسم وإمكانية التعاون في هذا القسم متوفرة.

وقال يحيى: لدينا في التلفزيون والسينما الإندونيسية ذراعان قويتان؛ أولاهما البث والثانية مصادر القصة القوية. أعرف أنّ السينما الإيرانية مليئة بالمواهب، والتقنيات، والتجارب ونقدر أن نبرمج للإنتاج المشترك في المستقبل.

وتابع بقوله: حالياً، يغطي بثّ قنواتنا المتلفزة ۲۷۰ ميليون شخص ونحن قيد إنشاء قناة جديدة تغطي البلدان المجاورة أيضاً.

وشدد رئيس منظمة التلفزيون الإندونيسي: رغم أن الفضائيات في متناول أيدي الشعب الإندونيسي لكنهم يشاهدون القنوات الوطنية للتلفزيون الإندونيسي أكثر.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : المجتمع المثلي في إندونيسيا قلق بعد حديث عن قوانين جديدة

وقال سفير إندونيسيا اكتافيو عليم الدين في هذا الاجتماع: بعد أن رأينا مهرجان فجر السينمائي الدولي، وأقسام منظمة الإذاعة والتلفزيون المختلفة في طهران، ومراكز الإذاعة والتلفزيون في إصفهان ومشهد، وصلنا إلى هذه القناعة، وهي أننا نستطيع أن نتعاون مع السينما والتلفزيون في إيران تعاوناً قريباً.

وأردف قائلاً: نظراً لمسؤوليات مؤسسة الفارابي السينمائية ومنظمة الإذاعة والتلفزيون، فإنه يمكننا أن نتعاون معاً في مجالات تبادل الأخبار، والتسلية، والأفلام الوثائقية، ونقدر أن نتعاون في مجال الثقافة والمعتقدات المشتركة، ويجب أن تكون الخطوة الأولى أن نتبادل البرامج بيننا ونقدمها للناس عبر التلفاز. نحن نستطيع أن نبث البرامج التي تتناول تقاليد الإيرانيين ومعتقداتهم في شهر رمضان ونبث البرامج القرآنية دون أية قيود.تابع القراءة في الصفحة التالية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.