إندونيسيا تعزز وجودها العسكري في بحر الصين الجنوبي

0 90

إندونيسيا تعزز وجودها العسكري في بحر الصين الجنوبي

إندونيسيا تعزز وجودها العسكري في بحر الصين الجنوبي (أخبار إندونيسيا) – جاكرتا عززت مؤخرًا وجودها العسكري في بحر الصين الجنوبي، إثر مزاعم بكين أحقيتها في السيادة على أرخبيل جزر “ناتونا”.

إندونيسيا تعزز وجودها العسكري في بحر الصين الجنوبيفي تقرير نشرته السبت، أن جاكرتا أرسلت (لم تذكر توقيتًا) سفينتين حربيتين بهدف حماية مصالحها وحقوقها المشروعة في جرفها القاري.

وأشار التقرير إلى وجود 5 سفن تابعة للبحرية الإندونيسية في المنطقة، بعد وصول السفينتين الأخيرتين، مبينًا أن إندونيسيا وسعت نطاق تدابيرها الأمنية في منطقة “ناتونا”.

وقال وزير الخارجية الإندونيسي ريتنو مارسودي، إن “مزاعم الصين في المنطقة تتعارض مع اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار، وليس لها أي أساس قانوني”.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : إندونيسيا تمنع وبالقوة الاقتصادية أستراليا من نقل سفارتها من تل أبيب للقدس

والثلاثاء، قدمت إندونيسيا مذكرة اعتراض إلى حكومة بكين، بعد انتهاك الأخيرة المنطقة الاقتصادية الخاصة للبلاد في مياه “ناتونا”.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية غينغ شوانغ، في بيانه بشأن المذكرة، إن بكين لها الحق في السيادة على المياه الإقليمية ذات الصلة ببحر الصين الجنوبي.

ومنتصف يوليو/ تموز 2017، أعادت إندونيسيا بشكل علني، تسمية المياه الواقعة أقصى شمال منطقتها الاقتصادية في بحر الصين الجنوبي، باسم “بحر نورث ناتونا”، فسارعت بكين التي تزعم أحقيتها في المنطقة، إلى رفض الخطوة، واعتبرتها “دون معنى”.

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.