إندونيسيا تطلب من الصين إنشاء صندوق خاص لمبادرة الحزام والطرق

0 1٬063

إندونيسيا تطلب من الصين إنشاء صندوق خاص لمبادرة الحزام والطرق

إندونيسيا تطلب من الصين إنشاء صندوق خاص لمبادرة الحزام والطرق (أخبار إندونيسيا) – قال مسؤولون حكوميون إندونيسيون، اليوم الأربعاء، إن إندونيسيا طلبت من الصين إنشاء صندوق خاص ضمن مبادرة الحزام والطرق للاستثمار في أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا، بعد أن عرضت مشاريع صينية بقيمة 91 مليار دولار أمريكي.

إندونيسيا تطلب من الصين إنشاء صندوق خاص لمبادرة الحزام والطرقوأوضحت إندونيسيا، أن هذا يرجع إلى إصرارها على أن يتم تقديم أي قرض ضمن إطار المبادرة على أساس العمل التجاري لتجنب تعريض الحكومة في حالة التخلف عن السداد.

قالت وزيرة المالية الإندونيسية، سري مولياني إندراواتي، إن الرئيس إندونيسيا جوكو ويدودو، طلب إنشاء صندوق خاص خلال اجتماع مع الرئيس الصيني شي جين بينغ على هامش قمة مجموعة العشرين في اليابان الأسبوع الماضي.

إقرأ أيضا  اندونيسيا: إندونيسيا تبيع صكوكا بأكثر من نصف مليار دولار

وأضافت “إندراواتي”، أنها كُلفت بمسؤولية الخروج بهيكل الصندوق، بما في ذلك اقتراح إلى الصين بشأن حجم الصندوق ومعايير القروض منه.

وأشارت وزيرة المالية، إلى أنها تقوم حاليًا بدراسة حول شكله وآليته وحجمه وبالطبع عواقب تكاليفه.

لم تكن إندونيسيا من بين أكبر المستفيدين من دفعة الصين البالغة تريليون دولار لإنشاء طريق حرير حديث.

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.