الثقافات الحوادث

إندونيسيا تطرد أجانب مشكوك بقيامهم بأنشطة تنصيرية في بالو

إندونيسيا تطرد أجانب مشكوك بقيامهم بأنشطة تنصيرية في بالو

إندونيسيا تطرد أجانب مشكوك بقيامهم بأنشطة تنصيرية في بالو

إندونيسيا تطرد أجانب مشكوك بقيامهم بأنشطة تنصيرية في بالو أمرت إندونيسيا عاملي الإغاثة الأجانب المستقلين، وخاصة غير المسلمين بمغادرة منطقة الزلزال، وقالت إنه يجب على الوكالات الأجنبية أن تسحب عامليها من منطقة الكارثة على جزيرة سولاويسي.

بعد أن شهدت المنطقة عدة تحركات غير طبيعية لنشر الأيديولوجيات المختلفة، تحت غطاء المساعدات الإنسانية.

وقد صرح متحدث لإحدى المنظمات الإنسانية الدولية لصحيفة الغارديان قائلا إن السلطات الاندونيسية تفضل الاعتماد على المنظمات المحلية، في الوقت الذي تنتهج فيه إندونيسيا نهجاً معتدلاً فإنها لاتزال قلقة بشأن انتشار الإرهاب أو النزعات الدينية بين الأقليات في ظروف كهذه.

وكانت إندونيسيا قبلت مساعدة من الخارج لمواجهة آثار زلزال بلغت قوته 7.5 درجة، وأمواج مد بحري عاتية اجتاحت الساحل الغربي لجزيرة سولاويسي في 28 سبتمبر أيلول، ما أدى إلى موت 1948 شخصا على الأقل.

وتفرض إندونيسيا منذ فترة طويلة قيودا على نشاط عاملي الإغاثة الأجانب، بسبب تجاوز الكثير منهم، عبر محاولات كثيفة للتنصير أو التدخل بشكل واضح في السياسات الداخلية للبلاد، وحددت الوكالة الوطنية لمواجهة الكوارث في إشعار على تويتر قواعد عمل المنظمات الأهلية الأجنبية. وقالت إن الوكالات الأجنبية غير مسموح لها “بالتوجه إلى الميدان مباشرة” وعليها أن تمارس كل أنشطتها “بالتعاون مع الشركاء المحليين”.

إقرأ أيضا  جنون التصوير..أخطر صور سيلفى فى العالم "تقدر تجربها؟"

إندونيسيا تطرد أجانب مشكوك بقيامهم بأنشطة تنصيرية في بالو

إندونيسيا تطرد أجانب مشكوك بقيامهم بأنشطة تنصيرية في بالو

وأضافت الوكالة الوطنية لمواجهة الكوارث القول إن “المواطنين الأجانب الذين يعملون مع المنظمات الأهلية الأجنبية غير مسموح لهم بممارسة أي نشاط بالمواقع المتضررة”، ومضت قائلة في الإشعار المكتوب باللغة الإنجليزية، إنها تنصح المنظمات الأهلية الأجنبية التي نشرت عامليها الأجانب بأن تسحبهم فورا”.

وقد أشار كيث لوفيرد المحلل بشركة كونكورد كونسالتنغ للاستشارات والمخاطر إنه “هناك حساسيات سياسية وبخاصة مع اقتراب الانتخابات”، مشيرا إلى انتخابات مقررة العام المقبل، وقال إن دول كثيرة تضع قواعد لأنشطة هيئات الإغاثة الأجنبية لكنها تتخلى عنها أحيانا بعد انتهاء الكوارث الكبرى.

اترك تعليقا