“إندونيسيا تستقبل زوج من “الباندا” العملاقة الصينية المهددة بالانقراض

201

“إندونيسيا تستقبل زوج من “الباندا” العملاقة الصينية المهددة بالانقراض

“إندونيسيا تستقبل زوج من “الباندا” العملاقة الصينية المهددة بالانقراض

بعد انتظار دام 7 سنوات، استقبلت إندونيسيا، اليوم، زوج من دببة الباندا العملاقة الصينية المهددة بالانقراض،

أن وصول الدببة إلى أندونيسيا، يأتي في إطار “دبلوماسية الباندا” التي تطبقها الصين منذ 60 عاما،

بهدف تعزيز علاقاتها مع الدول الأخرى، حيث أهدت حكومة بكين الدّبين “هو جون” و”ساي تاو” ،

إلى نظيرتها الإندونيسية بغية تطوير العلاقات القائمة بينهما.

"إندونيسيا تستقبل زوج من "الباندا" العملاقة الصينية المهددة بالانقراض
“إندونيسيا تستقبل زوج من “الباندا” العملاقة الصينية المهددة بالانقراض

زوجي الباندا وصلا إلى مركز الشحن الجوي في مدينة “بانتن” الإندونيسية،

على متن طائرة شحن تابعة لخطوط “جارودا” المحلية، مضيفة أنه لكي تصل طائرة الشحن بأقصى سرعة إلى إندونيسيا،

إقرأ أيضا  طلاب إندونيسيا يفوزون بميدالية فضية في مسابقة الرياضيات في بلغاريا

غيرت مسارها المعتاد، وسلكت طريقا جويا قصيرا، بينما أنهت الجهات الإندونيسية،

المعنية تجهيز حديقة تامان سافاري بمدينة بوغور التي سيعيش فيها الدبان.

وخصصت السلطات الإندونيسية مبلغ 4.5 ملايين دولار أمريكي لرعاية الباندا،

وقالت إدارة حديقة تامان سافاري في بيان، إن كافة التحضيرات لاستقبال زوج الباندا،

استكملت وأنّهما سيعيشان في البلاد لمدة 10 سنوات، مشيرة إلى أن إدارة الحديقة جهزت كادرا خاصا مكوّنا ،

من طبيبين بيطريين تلقيا تعليمهما في الصين، و8 أشخاص مختصّون بأعمال التنظيف والرعاية.

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات مغلقة.