إندونيسيا تدعو لتحقيق دولي في قصف مكتب الأناضول بغزة

1٬069

إندونيسيا تدعو لتحقيق دولي في قصف مكتب الأناضول بغزة

إندونيسيا تدعو لتحقيق دولي في قصف مكتب الأناضول بغزة (أخبار إندونيسيا) – أدانت منظمات إسلامية ونقابية في إندونيسيا، الأحد، بالهجوم الذي نفذه الجيش الإسرائيلي على مكتب وكالة الأناضول في غزة، ودعا بعضها إلى فتح تحقيق دولي فيه.

إندونيسيا تدعو لتحقيق دولي في قصف مكتب الأناضول بغزةإذ قال رئيس “اتحاد الصحفيين المستقلين” في إندونيسيا (منظمة نقابية)، عبد المنان: “ندين بشدة الهجوم الإسرائيلي الذي استهدف مكتب الأناضول في غزة”.

أن “تصرفات إسرائيل لا تتوافق مع مبادئ حرية الصحافة”، داعيا المنظمات الدولية للتحقيق في الهجوم.

من جانبه، أعرب حلمي فيصل زين، أمين عام “نهضة العلماء”، وهي أكبر منظمة إسلامية في إندونيسيا عن إدانته للهجوم الإسرائيلي.

إقرأ أيضا  اللاجئون العرب في إندونيسيا هل هم سعداء ؟

الأمم المتحدة إلى التحقيق في الهجوم، واتخاذ إجراءات فورية ضد المسؤولين عنه.

و”نهضة العلماء” تعد أكبر جمعية إسلامية مستقلة في العالم أيضا؛ حيث تضم في عضويتها عشرات الملايين، وتتمع بنفوذ سياسي واسع هناك.

بدوره، شدد باهتيار أفندي، رئيس العلاقات الخارجية بجمعية “المحمدية”، إحدى أكبر المنظمات الإسلامية في إندونيسيا، على ضرورة تحرك كل من يؤمن بحرية الصحافة لإدانة الهجوم على مكتب الأناضول في غزة، وليس فقط من قبل أنصار القضية الفلسطينية.

وقال إنه على يقين بأن العالم سيواصل تلقي الأخبار الموثوقة للمنطقة رغم الهجمات الإسرائيلية.

والسبت، استهدفت مقاتلات إسرائيلية مبنى من 7 طوابق يضم مكتب وكالة الأناضول، بـ5 صواريخ على الأقل؛ ما تسبب في تدميره بالكامل، دون وقوع إصابات بين موظفي الوكالة.

إقرأ أيضا  اندونيسيا : أطباء جيش إندونيسيا يفحصون الأطفال فى إقليم بابوا عقب وفاة 60 طفلا

ومكتب الأناضول، الذي بدأ عمله في قطاع غزة عام 2012، يعمل فيه 11 صحفيا ضمن 3 أقسام هي الأخبار والصور والفيديو.

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- سياسة النشر – إن المواد المنشورة في موقع خبر إندونيسيا تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع، وتعتذر إدارة الموقع مسبقاً عن نشر أي مواد تعبر عن تعصب أو انحياز أعمى لفئة أو دين أو مذهب أو تسيء إليهم أو تؤدي إلى إثارة الخلافات والفتن القبلية والطائفية والإقليمية أو تسيء إلى الديانات والكتب السماوية والذات الإلهية أو تتضمن ألفاظاً وصوراً وعبارات منافية للآداب والأخلاق العامة، أو تتضمن أياً من أشكال التجريح والتهديد والعنف اللفظي. --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات مغلقة.