السياحة

بحيرة توبا في أندونيسيا

تعتبر بحيرة توبا هي البحيرة الأشهر في مدينة أندونسيا حيث أنها توجد تحديدا على أرض جزيرة سومطرة في اندونيسيا حيث أنها تعتبر هذه البحيرة هي البحيرة الأضخم في العالم من حيث البحيرات البركانية جميعها و كان يطلق عليها أيضا اسم داناو توبا حيث أنها تتكون من تراكم الحمم البركانية الضخمة و ذلك منذ حوالي أكثر من سبعون ألف عام تقريبا ,

و ذلك حيث أنه قد حدث قديما انفجار بركاني كبير منذ حوالي سبعة و سبعون ألف عام تقريبا مما قد قام بقتل العديد من المواطنين في ذلك الوقت و الذي عرف بعد ذلك باسم كارثة توبا في تاريخ جزيرة سومطرة و التي تعتبر من أفضل الجزر السياحية في منطقة جنوب شرق قارة أسيا هي دولة اندونيسيا , حيث أنها تعتبر من أجمل الدول السياحية التي تحتوي على الكثير من المناظر الطبيعية المختلفة و التي تعتبر من أهم مقومات السياحة الموجودة في أرض اندونيسيا و تساهم بشكل كبير في زيادة عدد السائحين و الزائرين كل عام زيادة ملحوظة , كما أنها أيضا تحتوي على الكثير من الغابات و الحدائق الرائعة و الغنية بالكثير من النباتات المختلفة و الرائعة النادرة منها و الشائعة و خاصة النباتات الاستوائية التي تتميز بها منطقة جنوب شرق قارة أسيا , حيث أنها تتميز بالمناخ الرائع و الذي يساعد في نمو مختلف أنواع النباتات و يساعد أيضا على تكيف الكثير من الحيوانات البرية الشرسة منها و الطيبة و التي تسكن في الكثير من غابات اندونيسيا ,

و تحتوي أيضا دولة اندونيسيا على الكثير من البحيرات الرائعة و التي تمتاز بها هذه الدولة كما أنها تختلف كل بحيرة عن الأخرى في ميزاتها و جمالها و روعتها و المرافق التي توجد بها و المقومات السياحية المختلفة المتعلقة بها , كما أنها تتميز أيضا بمناخ سياحي رائع و الذي يناسب الكثير من السائحين كما يساعد أيضا على تكيف العديد من أنواع و فصائل الحيوانات المختلفة و لكن تظل بحيرة توبا من أجمل البحيرات التي يمكن أن تراها في حياتك ,, و من المعروف أيضا عن بحيرة توبا البركانية أنه دوما ما يقوم السائحين بزيارتها للاسترخاء حيث أنها تحتوي على الكثير من المناظر الطبيعية المختلفة و بالإضافة إلى أنها ذات مناخ رائع و معتدل كما أن المياه صافية و نقية و من الجدير بالذكر أيضا أن هذه البحيرة يقتن بها سكان الباتاك و الذين يتمتعون بحسن الضيافة و كرم الأخلاق حيث يقومون باستقبال السائحين محملين بالعصائر و الهدايا المحلية و التبغ و الموسيقى التقليدية , و من المعروف أنه من أفضل الأوقات التي يمكن زيارتها في فترة تحول المناخ ما بين فصل الشتاء و فصل الربيع حيث أنه يتمتع المناخ بقليل من الدفيء و توقف عندها سقوط الأمطار إلى حد ما , كل هذا بالإضافة إلى أن رأس السنة الصينية تعتبر من أجمل الأوقات السياحية أيضا لبعض الزائرين و تكون ما بين شهر يناير و شهر فبراير و ذلك حيث دوما ما يكثر المهرجانات في هذا الوقت و التي يمكن المشاركة بها .

و من الجدير بالذكر أيضا أنه يمكن القيام بمجموعة من الأنشطة المختلفة و التي منها زيارة بعض المناطق السياحية القريبة و من أهم هذه المناطق هي منطقة توك توك و التي تطل على بحيرة توبا حيث يوجد بها بعض المحلات التجارية و التي يمكن شراء بعض الهدايا التذكارية و الكتب المستعملة و يمكن أيضا زيارة منطقة توموك و تعتبر من أهدأ المناطق السياحية و التي تطل على البحيرة و تحتوي على الكثير من المطاعم التقليدية إلى جانب المعالم الأثرية القديمة و التي من أهمها قبر الملك سيدا بوتشر . و أيضا من أهم الأنشطة السياحية هي الفنون الشعبية حيث يقوم سكان المنطقة بتقديم مجموعة من الرقصات التقليدية و عزف الموسيقى المحلية كما أنه يمكن زيارة المتحف الموجود بها , و يوجد أيضا شلالات مياه ساخنة توجد في أعلى توك توك حيث يمكن السير إليها و يمكن السباحة بها أيضا كما أنها يوجد على مقربه منها عيون مياه ساخنة طبيعية و التي يمكن الاستحمام بها و الاسترخاء حيث تتميز بدرجة حرارتها المرتفعة طول الوقت , و من المعروف أنه يمكن زيارة بحيرة توبا عن طريق الطيران حتى الوصول إلى مدينة ميدان و من بعدها يمكن الذهاب بالسيارة إبى مدينة بارابات و التي تطل مباشرة على بحيرة توبا .