السياحة

تعتبر السياحة العمود الفقري الاقتصادي نوسا تينغغرا الشرقية إندونيسيا

تعتبر السياحة العمود الفقري الاقتصادي نوسا تينغغرا الشرقية إندونيسيا

تعتبر السياحة العمود الفقري الاقتصادي نوسا تينغغرا الشرقية إندونيسيا

تولي الحكومة الإندونيسية اهتماما أكبر للتنمية الاقتصادية في شرق نوسا تينغغرا لمساعدة المقاطعة،

على اللحاق بمناطق أخرى أكثر تطورا.

تعتبر السياحة العمود الفقري الاقتصادي نوسا تينغغرا الشرقية إندونيسيا

تعتبر السياحة العمود الفقري الاقتصادي نوسا تينغغرا الشرقية إندونيسيا

وقد أعطيت الأولوية لتطوير منطقة اقتصادية خاصة في الإقليم الوطني الانتقالي،

في حين تم تعيين لابوان باجو باعتبارها واحدة من 10 الوجهات السياحية ذات الأولوية العليا في البلاد.

يتم تنظيم أنشطة السياحة الرياضية، مثل تور دي فلوريس و تور دي تيمور،

سنويا كجزء من برنامج السياحة ولتعزيزها عالميا.

ونتيجة لذلك ازداد عدد السياح الأجانب والمحليين الذين يزورون المقاطعة ،

من عام إلى آخر وخاصة مع فتح المزيد من الطرق الدولية للنقل الجوى.

وعلاوة على ذلك، فإن مساهمة قطاع السياحة في اقتصاد المقاطعة تجاوزت مساهمة القطاعات الأخرى.

وادعى المراقب الاقتصادي الدكتور جيمس آدم أن قطاع السياحة أصبح العمود الفقري الاقتصادي الجديد للمقاطعة.