متفرقات

السلام الأخضر : مستويات تلوث الهواء في جاكرتا تتجاوز معايير منظمة الصحة العالمية

السلام الأخضر : مستويات تلوث الهواء في جاكرتا تتجاوز معايير منظمة الصحة العالمية

السلام الأخضر : مستويات تلوث الهواء في جاكرتا تتجاوز معايير منظمة الصحة العالمية

السلام الأخضر : مستويات تلوث الهواء في جاكرتا تتجاوز معايير منظمة الصحة العالمية

ذكرت منظمة السلام الأخضر الإندونيسية في بيان لها أن منطقة جاكرتا،

الكبرى تعاني من تلوث الهواء، مع ارتفاع مستويات الملوثات التي تؤثر،

على الصحة والتى تتجاوز المعايير التي حددتها منظمة الصحة العالمية.

السلام الأخضر : مستويات تلوث الهواء في جاكرتا تتجاوز معايير منظمة الصحة العالمية

السلام الأخضر : مستويات تلوث الهواء في جاكرتا تتجاوز معايير منظمة الصحة العالمية

رصدت منظمة السلام الأخضر نوعية الهواء في 21 موقعا في جاكرتا،

والمدن المحيطة بها من بوجور وتانجيرانج وديبوك وبيكاسي بين يناير ويونيو.

وتبين النتائج أن تلوث الجسيمات أو الجسيمات المستنشقة الدقيقة بأقطار 2.5 ميكرومتر وأصغر حجما،

تجاوزت في 25 في المائة من هذه المعايير 25 ميكروجرام لكل متر مكعب من الهواء (ميكروغرام / متر مكعب).

ويقدر عدد سكان هذه المناطق بنحو 28 مليون نسمة.

وتتجاوز نتائج دراسة منظمة السلام الأخضر أيضا حد ال 65 ميكروغرام / م 3 الذي وضعته،

معايير الجودة الوطنية في الهواء المحيط في إندونيسيا.

وقال بوندان اندريانى، وهو من حملة السلام الأخضر في إندونيسيا،

يوم الأحد أن “هذه النتيجة تشبه أيضا المراقبة الجوية التي تقوم بها السفارة الأمريكية في جاكرت.”

وقال بوندان انه في وسط جاكرتا علي سبيل المثال،

سجلت نوعية الهواء فقط خلال 20 يوما في النصف الأول من هذا العام.

و 21 موقعا تم رصدها في بيرماتا هيجاو، أنتاساري، وارونغ بونسيت،

وكيبون جيروك، وكيدويا، وأوتان كايو، و سيلانداك، راسونا سعيد، و كيباغوسان،

و سيبوبور و سيتيابودي في جاكرتا؛ غاندول، كوكوسان و سيتايم إن ديبوك (ويست جافا)؛ سيكونير،

جاتيبينينغ أند تامبون إن بيكاسي (ويست جافا)؛ جونغول،

كيدونغ هالانغ وبارونغ في بوجور (جاوة الغربية)؛ و سيلدوج في تانجيرانج (بانتن).

ووفقا لنتائج دراسة منظمة السلام الأخضر ،

سجلت أسوأ نوعية هواء في سيبوبور عند 106 ميكروغرام / متر مكعب،

يليها وارونغ بونسيت عند 97 ميكروغرام / م 3 و غاندول عند 84 ميكروغرام / م 3.

وسجلت أفضل نوعية للهواء في جونغول عند 47 ميكروغرام / متر مكعب،

وهو ما لا يزال يتجاوز معيار منظمة الصحة العالمية.

من خلال الجمع بين تحليل المخاطر من مشروع العبء العالمي للأمراض،

الذي بدأه معهد القياسات الصحية والتقييم ، ومقدر بيإم 2.5 في سنة كاملة،

قالت منظمة السلام الأخضر أنه يمكن قياس مخاطر الموت من أمراض معينة.

وأضافت أن إحدى حساباتها أظهرت أن خطر الوفاة بسبب السكتة الدماغية،

في جميع المواقع ال 21 التي تم رصدها قد تضاعف بسبب ارتفاع تركيزات تلوث الجسيمات.

وتقترح منظمة السلام الأخضر أيضا أن الجمهور قد يحتاج،

إلى استخدام الأقنعة أو تجنب المواقع التي تعاني من ارتفاع مستويات الملوثات.

وفى بيان لها يوم الأحد، دعت منظمة السلام الأخضر الحكومة ،

الى دفع السياسات التى من شأنها منع تدهور نوعية الهواء.

كما انتقدت الاجراءات التى تستخدمها وكالة جاكرتا البيئية لمراقبة نوعية،

الهواء قائلة انها لا تفعل ذلك إلا في خمسة مواقع.

أنها لا تنتج البيانات في الوقت الحقيقي. وأنه لا يمكن قياس مستويات التلوث بالجسيمات.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تجري فيها منظمة السلام الأخضر دراسة نوعية الهواء في العاصمة.