متفرقات

اتخذت الإندونيسية خطوات لتجنب انتشار التطرف بين الطلاب والشباب

اتخذت الإندونيسية خطوات لتجنب انتشار التطرف بين الطلاب والشباب

اتخذت الإندونيسية خطوات لتجنب انتشار التطرف بين الطلاب والشباب

اتخذت الإندونيسية خطوات لتجنب انتشار التطرف بين الطلاب والشباب

اتخذت الحكومة الإندونيسية خطوات لتجنب انتشار التطرف بين الطلاب،

والشباب حيث أن الخطر أثر على عشرات الأجيال الشابة في البلاد.

اتخذت الإندونيسية خطوات لتجنب انتشار التطرف بين الطلاب والشباب

اتخذت الإندونيسية خطوات لتجنب انتشار التطرف بين الطلاب والشباب

دعا وزير التعليم والثقافة مهدجير افندي يوم الإثنين سلطات المدارس،

إلى تكثيف الأنشطة التي يمكن أن تعزز قومية الطلاب ووطنيتهم.

ويهدف ذلك إلى تضييق فرص التطرف من الانتشار.

وأضاف “وسط هذا الوضع ، ليس أمامنا خيار سوى العودة إلى هويتنا الوطنية.”

وذكَّر الوزير الطلاب بتجنب المشاركة في أنشطة تصنف،

على أنها تنشر الكراهية والغضب في وسائط الإعلام الحاسوبية.

وكثفت الحكومة جهودها لمكافحة الهجمات الإرهابية السيبرانية،

وفقا لما ذكره روديانتارا وزير الاتصالات والمعلومات.

ووفقا لوزارة الشؤون الاجتماعية، فإن نحو 75 شخصا من أصل 161 شخصا متأثرين بالتطرف،

هم أطفال استنادا إلى بيانات من أغسطس 2017 إلى يونيو 2017.

وبالاضافة الى ذلك، تم تدريب العديد من الأطفال الإندونيسيين،

الذين تبعوا والديهم للانضمام إلى الأنشطة الإرهابية في مناطق الصراع،

على مهارات الضربات الإرهابية، وفقا لما ذكره رئيس هيئة مكافحة الإرهاب في البلاد سوهاردى اليوس.

كما تم الإعراب عن هذا القلق منذ عقد مضى عندما ذكر الرئيس الإندونيسي،

السابق سوسيلو بامبانغ يودهويونو أن الشباب في البلاد قد استهدفوا انتشار التطرف من قبل المسلحين.