الاقتصاد

إندونيسيا ، تسريع مشروعات البنية التحتية لتحسين القوة الشرائية للمستهلك

إندونيسيا ، تسريع مشروعات البنية التحتية لتحسين القوة الشرائية للمستهلك

إندونيسيا ، تسريع مشروعات البنية التحتية لتحسين القوة الشرائية للمستهلك

إندونيسيا ، تسريع مشروعات البنية التحتية لتحسين القوة الشرائية للمستهلك

حث تجار التجزئة بإندونيسيا الحكومة على تسريع مشروعات البنية التحتية،

لتحسين القوة الشرائية للمستهلكين، حيث أشارت دراسة للبنك،

المركزي يوم الأربعاء (09/08) إلى توقعات مبيعات قاتمة.

إندونيسيا ، تسريع مشروعات البنية التحتية لتحسين القوة الشرائية للمستهلك

إندونيسيا ، تسريع مشروعات البنية التحتية لتحسين القوة الشرائية للمستهلك

سجل أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا نموا في الربع الثاني بنسبة 5.01 في المئة هذا الأسبوع،

دون التوقعات، حيث ظل الاستهلاك الخاص بطيئا وانكمش الإنفاق الحكومي.

وتظهر استطلاعات البنك المركزي أنه على الرغم من ارتفاع ثقة،

المستهلكين فإن تجار التجزئة الإندونيسيين يشهدون نموا بطيئا في المبيعات.

ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 6.3 فى المائة فى يونيو على أساس سنوى،

بعد ان كانت 4.3 فى المائة فى مايو، ولكنها انخفضت من 16.3 فى المائة فى يونيو 2016،

وفقا لما اظهره استطلاع للبنك الاندونيسي اليوم الأربعاء.

ويتوقع تجار التجزئة انخفاضا بنسبة 3٪ في مبيعات يوليو بسبب ضعف الطلب بعد عطلة عيد الفطر.

وسيكون هذا أول انكماش خلال السنوات.

وقال توتوم راهانتا، نائب رئيس جمعية تجار التجزئة الإندونيسية للصحفيين “ان هذه ليست نهاية المطاف،

ولكن من المهم أن نجد حلا”.

وقال إن المبيعات بين المستهلكين من ذوي الدخل المتوسط ​​المنخفض ضعيفة،

بينما يبدو أن الأشخاص الأكثر ثراء قد عانوا من الانفاق.

وقال راهانتا ان الحكومة يمكن أن تساعد في تعزيز القوة الشرائية،

من خلال تسريع مشروعات البنية التحتية او اجتذاب الاستثمارات في الصناعات .

وردا على توتوم ، قال سوريانتو، وهو مدير متجر التجزئة رامايانا ليستاري سينتوسا،

أن المشاريع الحكومية يمكن أن تخلق فرص عمل وتزيد من القوة الشرائية.

تباطأ نمو مبيعات رامايانا إلى 14 في المئة على أساس سنوي في يناير-يونيو،

أي ما يقرب من نصف نمو 27 في المئة قبل عام.

وقال سوريانتو “اذا تحسن النمو الاقتصادي بشكل مطرد فان شركات التجزئة ستفعل ايضا“.

وتستهدف الحكومة النمو الاقتصادي لعام 2017 بنسبة 5.2 في المائة،

ولكن بعض الاقتصاديين قالوا إن تحقيق ذلك سيكون صعبا.

قالت وزيرة الشؤون الاقتصادية دارمين ناسوتيون يوم الثلاثاء ان الحكومة تخطط،

“لبرنامج كبير” لمعالجة المشاكل التى يواجهها المستثمرون فى فتح اعمال جديدة فى البلاد.

من جهة اخرى، أكد محافظ البنك الإندونيسى أجوس مارتواردوجو يوم الأربعاء،

على أن النمو سوف ينتعش في الربعين الثالث والرابع و 5.2 في المائة.

وأشارفي الأسبوع الماضي إلى إمكانية التسهيل النقدي للمساعدة في النمو.

وقال ويريانتي سيتياوان مدير إندوفود إن الشركة لا تزال ملتزمة بتوسيع،

طاقتها الإنتاجية للشعيرية والحليب هذا العام، على الرغم من تباطؤ نمو المبيعات السنوية،

إلى 2 في المئة في النصف الأول من عام 2017 من 12 في المئة في العام الماضي.